آرت بازل يستعرض لوحات فنانين مصريين وشرق أوسطيين

جوزيف هاموند

نيوزويك الشرق الأوسط

يسلط معرض “آرت بازل” المرموق في دولة هونغ كونغ هذا العام على أعمال لفنانين المصريّين، بالإضافة إلى فنانين آخرين من الشرق الأوسط. سيضُمّ المعرض 248 صالة عرض من 32 دولة، ومناطق حكم ذاتي حول العالم. وسيحتوي أيضاً على فنونٍ من الشرق الأوسط، وستُمثل بشكلٍ جيد. وسيُقام معرض هذا العام في الأيام من 29-31 مارس/آذار.

سيشمل المعرض الفني بعض الفنانين العرب البارزين، بالإضافة إلى بعض المعارض العربية.

ولعل أبرز أعمال الفنانين المعروفين هي أعمال الفنان المصري الأرمني شانت أفيديسيان.

ففي العام 2013، حقق بيع لوحته “أيقونات النيل” أعلى رقم قياسيّ لفنانٍ عربيّ في مزادٍ للفن المعاصر، الذي عقدته (سوذبي)، وهي واحدة من أشهر دور المزادات في العالم. وستعرض صالة “صابرينا أرماني” في مدريد أعمالاً لأفيديسيان باعتبارها جزءاً من قطاع “الكابينيت” من العرض.

يستخدم أفيديسيان في أعماله أنماطاً جُغرافية مُشرقة ورسومات مُفرغة ليعكس موضوعات من التاريخ المصري والثقافة الشعبية. كما يستخدم شخصيات تاريخية مثل: المغنية الشهيرة أم كلثوم، والرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر بشكل رئيسي في أعماله.

لوحة للفنان المصري-الأرمني شانت أفيديسيان. المصدر مؤسسة برجيل.

كما سيضُمّ معرض “آيكون” في نيويورك أعمال رشيد القريشي، الفنان الجزائري الذي عُرف باستخدامه للخط العربي في أعماله. ولد قريشي في عائلة صوفية بارزة في الجزائر قبل أن ينتقل إلى فرنسا، وقد تمّ عرض أعماله في أماكن مرموقة مثل: معرض بينالي بالبندقية، ومتحف الفن الحديث بنيويورك، ومتحف “سميثسونيان” الوطني للفن الأفريقي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وسيتناول المعرض أيضاً أعمال فنانةً إماراتية، ومعرض أعمال من الإمارات العربية المتحدة. تشتهر الفنانة الإماراتية المُعاصرة أيان فرّاح بأعمالها التبسيطية، وسوف يتم عرض أعمالها وتركيباتها الفنية البسيطة في معرض كادل ويلبورن في دوسلدورف. وسيضُمّ معرض دبي للخط العربي، وهو واحد من أشهر المعارض في المنطقة الفنية الناشئة السركال، فنانين من جميع أنحاء الشرق الأوسط مثل: الإيراني مُنير شاهرودي فارمانفارميان، والفنانة البنغلاديشية الأصل التي تعيش في لندن رانا بيغوم، وهما غالباً ما يستخدمان الأشكال الهندسية في أعمالهما.

سيكون شهر مارس/ آذار حافلاً بصالات العرض الفنية في معرض الخط العربي. ومن المقرر أيضاً أن يُشارك المعرض مع عدد قليل من المشاركين الآخرين في معرض هونغ كونغ، وفي معرض “آرت دبي” لعام 2018 الذي سيُقام قبل معرض هونغ كونغ بأيامٍ قليلة فقط. يُعد معرض آرت دبي، الذي احتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسه العام الماضي، أكبر معرض فني في الشرق الأوسط. يتمتع كلا المعرضين بأهمية عالمية لهواة جمع القطع الفنية الراغبين في شراء أعمال مُهمة من الفن المعاصر والحديث.

بدأ معرض آرت بازل في مدينة بازل بسويسرا عام 1970، وقد نمى سريعاً ليصبح أحد أبرز المعارض الفنية الدولية في العالم. بدأ معرض آرت بازل بميامي في عام 2002، كما قدم أول عرض له في هونغ كونغ في عام 2012.

Facebook Comments

Leave a Reply