آلام الظهر والرقبة: درهم وقاية خيرٌ مِن قنطار علاج

عبدالله ذبيان

خاص بنيوزويك الشرق الأوسط

كم نعاني في حياتنا اليومية من آلام وأوجاع نتيجة الجلوس فترات طويلة خلال العمل المكتبي وخاصة أمام جهاز الكمبيوتر (الحاسوب)، أو عندما نمارس جهداً مهنيّاً أو حرفيَاً؟ هناك من تنتابه أوجاع حتى وهو جالس على الأرائك، أو خلال نومه في الفراش.

الكثيرون يلجؤون للعلاج الفيزيائي الذي يعتبره البعض وسيلة طبيعيّة وغير مؤذية للجسم. ومن هنا تؤكد الدكتورة لورانس البعيني لنيوزويك الشرق الأوسط أن العلاج الفيزيائي هو أحد فروع المهن الطبية المساندة، ويُعنى باستخدام أسلوب شامل للوقاية والتشخيص ومعالجة المشاكل والاضطرابات الحركية والحالات المرضية باستخدام عدة وسائل تشمل العلاج بواسطة التمارين المدروسة بواسطة الأخصائي أو المريض تحت إشراف الأخصائي المعالج.

كما وتشمل وسائل العلاج أجهزة مختلفة كل بحسب الحالة، مثل أجهزة الموجات فوق الصوتية وأجهزة الأشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء وأجهزة التنبيه الكهربائي وأجهزة الموجات القصيرة وغيرها. ومن الوسائل المستخدمة في العلاج الطبيعي أيضا العلاج باستخدام الشمع والعلاج المائي والإبر الصينية .

 آلام الظهر وأسبابها!

وفي شرحها عن الآلام الرئيسية التي قد يعاني منها المرء، وأهمها ألام الظهر، تقول البعيني إنه غالباً ما يحدث نتيجة  وضعية خاطئة للعمود الفقري أثناء الجلوس أو الوقوف أو نتيجة رفع أشياء ثقيلة. وهي تُقسِّمها كالتالي:

الأسباب الرئيسية: حين تتعرّض الأعصاب في العمود الفقري للضغط فقد يؤدي ذلك لحدوث رد فعل عكسي من العضلات لحماية الأعصاب فتشد العضلات، وهو ما يسمى بالتشنّج العضلي. أو القيام ببعض الحركات المفاجئة دون تهيئة الجسم ما يؤدي لحدوث آلام وتُسمى الحالة بالتوتر العضلي، أو حدوث فتق في بعض فقرات العمود الفقري مما يؤدي لتحرك إحدى الفقرات وبروزها فيضغط على الأعصاب مسبباً آلاماً تمتد للوركين والفخذين مسببة ألماً شديداً وهو ما يطلق عليه تسمية “عرق النساء”.  كما أن وجود بعض المشاكل في العمود الفقري كتمزق أربطة أو الانزلاق الغضروفي يسبب آلام أسفل الظهر نتيجة الضغط على الأعصاب .

كما وأن العيوب الخلقية في العمود الفقري منذ الولادة كالتقوسات أو وجود تحدبات أو تقعرات قد يسبب أوجاع في الظهر وأسفله.

أسباب أخرى: وجود أمراض العظام كـهشاشة العظام قد يؤدي لكسر في العظام، وتؤدّي هذه الكسور لآلام حادة.

كما أن بعض التهابات المفاصل كالتهاب الفصال العظمي الذي يزيد من الضغط حول فقرات العمود الفقري يسبب الألم، كما ويؤدي التهاب العظام المزمن لحدوث الالتهاب العظمي الفقاري و يؤدي لحدوث آلام مزمنة، خاصة في منطقة أسفل الظهر . وطبعاً يجب أن لا ننسى أن زيادة الوزن تسبب زيادة في الضغط على العمود الفقري والعضلات المحيطة به وهو ما قد يؤدي لمشاكل وآلام مستقبلاً. وهذا ينطبق على وجود بعض الكتل الغريبة في العمود الفقري والتي تعتبر أوراماً قد تكون حميدة أو خبيثة تقوم بالضغط عليه.

وقد يصاب العمود الفقري ببعض أمراض العدوى البكتيرية ما يسبب الشعور بالألم. ولا تقتصر العدوى البكتيرية على عدوى العمود الفقري فقط، فوجود عدوى في المثانة أو عدوى في الكليتين يؤدي أيضا لحدوث ألم أسفل الظهر.

وعند النساء الحوامل، يجب التنبه إلى أن زيادة حجم الجنين يضع ضغطاً كبيراً على العمود الفقري للأم، خاصة أسفل الظهر.

ومن أسباب أوجاع الظهر الجلوس لفترات طويلة أثناء القيام بعمل ما بدون أخذ فترات من الراحة. فتهتك بعض أربطة العمود الفقري محدثة نوع من الانزلاق الغضروفي، والأمراض المزمنة مثل تليّف العضلات، وممارسة الرياضة بشكل خاطئ، وبعض أمراض الجهاز الهضمي، كقرحة الإثني عشر والتهاب المرارة، وبعض أمراض الجهاز البولي والتناسلي.

الوقاية… علاج

تقول البعيني إن سبل الوقاية وحتى العلاج نفسه يكمن في تغيير العادات اليومية الخاطئة كطرق الجلوس وطريقة النوم ووضعية الجسم أثناء الوقوف، خلال القيام بالأعمال المنزلية و خلال حمل الأشياء الثقيلة. وهي تعدد أهم النقاط التي يجب على الانسان اتباعها:

النوم: ليس هناك طريقة واحدة للنوم إنما المهم أن نحرص على استقامة العمود الفقري فينصح بوضع وسادة بين الركبتين في حالة النوم على الجنب ووضع وسادة تحت الركبتين في حالة النوم على الظهر.

الجلوس: هناك تفاصيل قد يتغاضى عنها البعض خلال جلوسه أمام شاشة الكومبيوتر لكنها جدّ فعالة كالجلوس على مقعد مريح و ضبط إرتفاع المقعد بحيث تصبح القدمين مسطحة  والركبتين في وضعية متوازية اضافة إلى ضبط ظهر الكرسي بزاوية 100 درجة – 111 درجة وضبط الشاشة بحيث تكون أمامك ناظريك مباشرة.

أخذ فترات راحة صغيرة: وذلك بعد مرور اكثر من ساعة أمام الكمبيوتر لمنع حدوث شد عضلي. لذلك يُنصح بتغير الوضعية لبضع دقائق.

القيام بتمارين التمدد: وهي لا تتطلب مجهوداً كبيراً، وتعتبر من أهم التقنيات في الحماية من آلام الظهر الناجمة عن الجلوس لفترات طويلة.

رفع الأوزان الثقيلة من الأرض: يجب علينا ان نراعي وضعية الجسم خلال عملية رفع الأجسام الثقيلة، بحيث يجب ان يبقى العمود الفقري مستقيماً، وننخفض بثنيّ الركبتين لا بحنيّ الظهر، كما ويجب أن يكون الوزن المحمول أقرب ما يمكن للجسم.

وجع الظهر لدى الأطفال: يجب الانتباه الى حقيبة الطفل ووزنها بحيث يُفضّل أن تكون متينة، و لكن خفيفة الوزن كما يفضّل أن تُحمَل على الكتفين لا على كتف واحد بهدف توزيع الوزن بالتساوي.

بالنسبة لربّة المنزل: عليها الإنتباه لاستقامة الظهر في كل الأعمال المنزلية التي تقوم بها وتجنّب الانحناء إلى الأمام أو ضمّ الأكتاف، وإن كانت مضطرة للوقوف لفترة طويلة ننصحها باستعمال منضدة يتراوح ارتفاعها بين 20 و 30 سم لتضع عليها قدم واحدة كل فترة و من ثم تبدلها بالقدم الأخرى لتريح ظهرها.

آلام الرقبة الشائعة

تتحدث البعيني عن آلام الرقبة الشائعة بين الناس، بسبب العمل المكتبي أو بسبب تشغيل المروحة أو المكيف، وتشدد على وجوب الابتعاد عن تيار الهواء المباشر، فهو الذى يوثر على العضلات، ويؤدى إلى تقلصها مما يسبب آلاماً في الرقبة. ولعلاج هذه الأوجاع في المنزل، يمكن وضع قربة ماء دافئ على الرقبة لمدة 20 دقيقة قبل النوم، كما يمكن ممارسة بعض التمارين:

خلال الجلوس والظهر مستند إلى المقعد: إثنِ الرقبة إلى الخلف كأنك تنظر للأعلى، توقف عندما تشعر بشدّ أمام الرقبة، إبقِ في هذا الوضع لمدة 5 ثوان، ثم إرجع للوضع الأصلي، كررّ التمرين 5 مرات. أيضاً، إثنِ الرقبة إلى الجانب الأيمن لجعل الأذن اليمنى تلمس الكتف الأيمن، توقف عندما تشعر بشد فى الجانب الأيسر من الرقبة، إبق فى هذا الوضع لمدة 5 ثوان، ثم إرجع للوضع الأصلي، كرر التمرين 5 مرات. كرر التمرين ذاته بالنسبة للجانب الأيسر.

حرّك الرقبة نحو الكتف الأيمن وكأنك تنظر للجهة اليمنى: توقف عندما تشعر بشدّ فى الجانب الأيسر من الرقبة، إبقَ فى هذا الوضع لمدة 5 ثوان، ثم الرجوع إلى الوضع الأصلي، كرر التمرين 5 مرات. كرر الأمر أيضاً أثناء الركون إلى المقعد مع تحريك الرقبة نحو الكتف الأيسر.

آلام الكتف و”متلازمة الفأرة” !

يعاني بعض الموظفين والذين يمتهنون العمل المكتبي ما يُطلق عليه إسم “متلازمة الفأرة” الناتج عن استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة. ويتطلب التعامل مع هذه المشاكل الإلتزام بإرشادات معينة. وهنا تقول البعيني إن سبب إصابة موظفي العمل المكتبي بهذه الأوجاع يعود إلى قلّة الحركة أثناء العمل. فعادةً ما يتسبب تصلّب الرأس فوق الرقبة في وضعية واحدة لمدة 8 ساعات متواصلة في إصابة الكثير من الموظفين بالألم. ولعلاج ذلك ينصح بممارسة ما يسمى “تمارين الشد الإيزومترية”، حيث يتم وضع اليد اليسرى بشكل مسطح على الأذن اليسرى، على أن يتم الضغط بها على الرأس بقوة، لافتا إلى أنه لا يجوز أن تحرك الرأس في هذا الوقت. وبعد ذلك يتم تكرار هذه الخطوات مع اليد اليمنى والأذن اليمنى.  وللحصول على أفضل تأثير من هذا التمرين، يجب ممارسته أكثر من مرة يومياً لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، ما يخفف من التشنّجات.

وتشمل أعراض “متلازمة الفأرة” الشعور بشدّ في الذراع والكتف الأيمن لدى الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى، بينما تحدث في الذراع الأيسر لدى الأشول (مَن يستخدم اليد اليسرى). ويُنصح الموظف الذي يعاني من هذه الاضطرابات بتغيير اليد التي يستخدم بها الفأرة. وللحدّ من هذه المشكلة، توصي البعيني الموظفين بوضع كرة التدليك المطاطية أمامهم على المكتب والضغط عليها بأيديهم بصورة مستمرة أثناء العمل، موضحةً أن الكرة المطاطية تعمل على تقوية عضلات الذراع وتخفف عنها.

وتبقى النصيحة الأخيرة بممارسة الرياضة الخفيفة، أو أن تكون التمارين الرياضية تحت اشراف مختص، وفي حال استمرار الآلام ينصح بمراجعة الطبيب المختص.

Facebook Comments

Leave a Reply