أرسنال وأتليتيكو يقتربان من المربع الذهبي للدوري الأوروبي!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قطع ارسنال واتليتيكو مدريد ولاتسيو أبرز المرشحين للقب خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي لكرة القدم بعد انتصارات مقنعة في مباريات الذهاب كما فاز رازن بال شبورت لايبزيج 1-صفر على اولمبيك مرسيليا يوم الخميس.

وتغلب ارسنال، الذي ربما أصبح حصوله على اللقب هو الطريق الوحيد نحو التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، 4-1 على تشسكا موسكو بأداء مذهل في الشوط الأول.

وانتصر اتليتيكو، الفائز باللقب في 2012، 2-صفر على سبورتنج لشبونة بينما أحرز لاتسيو هدفين متأخرين عبر فيليبي اندرسون وتشيرو ايموبيلي ليفوز 4-2 على سالزبورج بعدما أدرك الفريق النمساوي التعادل مرتين.

وسجل كل من لاعب الوسط الويلزي آرون رامسي والمهاجم الفرنسي الكسندر لاكازيت ثنائية خلال شوط أول رائع لأرسنال بعد هدف جميل من ركلة حرة للفريق الزائر سجله الكسندر جولوفين باستاد الإمارات.

وتألق الألماني مسعود أوزيل في توزيع التمريرات الحاسمة باللقاء وعثر على ثغرات بالدفاع الروسي.

ووضع رامسي ارسنال في المقدمة قبل أن يدرك جولوفين التعادل من ركلة حرة رائعة من 25 مترا.

وأعاد لاكازيت التقدم لارسنال من ركلة جزاء وأضاف هدفا آخر ليجعل النتيجة 4-1 بعدما هز رامسي الشباك بطريقة مذهلة من فوق الحارس ايجور اكينفييف وظهره للمرمى.

وكان رامسي، الذي سدد في إطار المرمى في الشوط الثاني الذي أنقذ خلاله اكينفييف العديد من الفرص، سعيدا.

وقال لشبكة بي.تي سبورت التلفزيونية ”أحب التقدم إلى داخل منطقة الجزاء وحصلت على العديد من الفرص لكني أشعر بالسعادة لمساعدة الفريق. ”نعلم أن الأمور ستكون صعبة في روسيا لكننا وضعنا أنفسنا في موقف جيد“.

وكان ارسين فينجر مدرب ارسنال سعيدا بعد المباراة. وقال ”أعتقد أننا قمنا بعمل كاف الليلة. سرعتنا في الشوط الأول كانت جيدة. الفريقان قدما كل شيء ولذلك الشوط الأول كان رائعا“.

ومدد أتليتيكو، بطل المسابقة في 2012، سلسلة انتصاراته بملعبه لتصل إلى تسع مباريات بجميع المسابقات بعدما هز كوكي الشباك في أول 30 ثانية من اللقاء وأضاف أنطوان جريزمان الهدف الثاني قبل انتهاء الشوط الأول.

واستفاد اللاعبان من أخطاء في الدفاع إذ صنع دييجو كوستا الهدف الأول لكوكي بينما استغل جريزمان خطأ من مواطنه الفرنسي جيريمي ماتيو ليسدد كرة منخفضة في المرمى.

ووضع لاتسيو حدا لسجل سالزبورج الخالي من الهزيمة عند 35 مباراة منذ أغسطس آب الماضي بعدما خسر الفريق النمساوي بسبب هدفين متأخرين من اندرسون وايموبيلي.

وأحرز ماركو بارولو أجمل أهداف المباراة بكعب القدم ليمنح لاتسيو التقدم 2-1 بعدما ألغى هدف فالون بيريشا من ركلة جزاء تقدم سيناد لوليتش للاتسيو.

وأدرك تاكومي مينامينو التعادل 2-2 لسالزبورج الذي بدا في طريقه لتحقيق مفاجأة قبل أن يهز اندرسون وايموبيلي الشباك بهدفين سريعين.

أما لايبزيج، الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى في تاريخه بعدما ودع دوري الأبطال، فوضع نفسه في موقف جيد عندما أحرز تيمو فيرنر هدفا في نهاية الشوط الأول ليفوز على مرسيليا.

Facebook Comments

Leave a Reply