أمريكا تنفذ أول قصف جوي ضد داعش في الصومال

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

نفذت الولايات المتحدة الأمريكية أول ضربتين جويتين على تنظيم داعش في الصومال وقتلت “عددا من الإرهابيين”، بحسب ما ذكر بيان للجيش الأمريكي يوم أمس الجمعة.

وقالت القيادة الأمريكية في أفريقيا التابعة لوزارة الدفاع (البنتاجون) في بيان إن الضربة الأولى نفذت في منتصف ليل الثالث من نوفمبر تشرين الثاني بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش) والأخرى في الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي.

وأشار الجيش في بيان إلى أن “عددا من الإرهابيين” قتل مشيرا إلى أن الضربتين نفذتا بالتنسيق مع الحكومة الصومالية.

وذكر البيان “ستواصل القوات الأمريكية استخدام كل الإجراءات المعتمدة والملائمة لحماية الأمريكيين وإحباط التهديدات الإرهابية”.

ويجمع تنظيم داعش أتباعا في المنطقة لكن خبراء يقولون إن حجم قوته غير واضح وإنه لا يزال لاعبا صغيرا بالمقارنة بحركة الشباب.

وسيطرت جماعة موالية للدولة الإسلامية الشهر الماضي على بلدة ساحلية صغيرة في منطقة بلاد بنط شبه المستقلة في الصومال وهي أول بلدة تسيطر عليها منذ ظهورها قبل عام.

والجماعة التي تطلق على نفسها تنظيم داعش مناوئة لحركة الشباب الأكبر حجما والمرتبطة بتنظيم القاعدة المنافس للدولة الإسلامية والتي سيطرت في وقت من الأوقات على كثير من أراضي الصومال.

وشنت الولايات المتحدة بين الحين والآخر ضربات ضد متشددي حركة الشباب في الصومال والذين لهم وجود قوي في مناطق في جنوب ووسط البلاد وينفذون هجمات بالأسلحة والقنابل.

وقتل أكثر من 350 شخصا في تفجيرين في العاصمة مقديشو الشهر الماضي في أكثر هجوم دموية في تاريخ البلاد.

وفي وقت سابق من العام الحالي منح البيت الأبيض الجيش الأمريكي صلاحيات أوسع لتنفيذ ضربات في الصومال ضد حركة الشباب.

Facebook Comments

Post a comment