أمير قطر: الدول الرباعية لا تريد حلاً لأزمة الخليج

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

بعد مرور 6 أشهر على قيام الدول الرباعية السعودية، والامارات والبحرين، بالإضافة إلى مصر بقطع العلاقات الدولية مع دولة قطر، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الثلاثاء إن الدول العربية التي فرضت عقوبات على بلاده في يونيو حزيران بزعم دعمها للإرهاب لا تريد حلا للأزمة.

وقال الأمير الذي تحدث في بداية مراسم افتتاح دورة جديدة لمجلس الشورى القطري إن حكومته تستعد لانتخابات المجلس وأن التشريع اللازم لذلك سيكون جاهزا في عام 2018.

وقال الشيخ تميم “نعرب عن استعدادانا للتسويات في إطار الحوار القائم على الاحترام المتبادل للسيادة والالتزامات المشتركة، ولكننا من ناحية أخرى ندرك أن المؤشرات التي تردنا من دول الحصار أنها لا تريد إلى التوصل إلى حل”.

وأضاف أن الدول الأربع مارست ضغوطا “ونشرت الشائعات والافتراءات ضد استضافة قطر كأس العالم 2022”.

وتابع الأمير، الذي تولى السلطة في 2013 بعد تخلي والده عنها، قائلا إن حكومته تعمل حاليا على الإجراءات المطلوبة للانتخابات والتي قال إنها ستكون جاهزة في 2018. وخطط إجراء انتخابات بالمجلس الذي يضم 45 عضوا بدأت منذ 2013 ولم تتحقق بعد.

وقال تميم في حديثه كذلك إن حكومته ينصب تركيزها على استكمال مشروعات استراتيجية لمساعدة البلاد في ظل العقوبات المفروضة عليها من جيرانها ومنها “الانتهاء من مشاريع الأمن الغذائي والمائي في مدة زمنية محددة وتطوير مشاريع وخدمات جديدة لمجابهة أي طارئ وفي تنفيذ الإنشاءات لصناعات النقل والغاز”.

وأضاف أن منها أيضا “التوسع في العلاقات الاقتصادية والتجارية وبناء علاقات ثنائية جديدة واستكمال مشاريع البنية التحتية الجاري تنفيذها وكذلك مشاريع كأس العالم وتطوير الموانئ البحرية والتوسع في عقد اتفاقيات مع النقل البحري العالمية لربط موانئ قطر بالموانئ العالمية”.

تجدر الإشارة إلى أن الدول الرباعية السعودية والإمارات ومصر والبحرين كانت قد قطعت العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في الخامس من يونيو حزيران واتهمتها بتمويل الإرهاب والتقرب من إيران المنافس الإقليمي. وتنفي قطر ذلك.

Facebook Comments

Post a comment