إردوغان في إيران.. ضد الأكراد

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

وصل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى طهران اليوم الأربعاء لبحث إمكانية الرد المشترك على الاستفتاء الذي أجراه الأكراد للاستقلال عن العراق الذي تعارضه تركيا وإيران معارضة شديدة.

وكانت تركيا وإيران هددتا بالانضمام إلى بغداد في فرض عقوبات اقتصادية على إقليم كردستان العراق خوفا من النزعة الانفصالية بين مواطني البلدين من الأكراد وبدأتا مناورات عسكرية مشتركة مع القوات العراقية على حدود إقليم كردستان.

سيجتمع إردوغان مع الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا. الصورة من موقع الرئاسة التركية

وقال التلفزيون الإيراني “خلال الزيارة سيتم بحث توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية. وسيتم أيضا مناقشة القضايا الإقليمية بما فيها سوريا والعراق والاستفتاء في كردستان العراق”.

وسيجتمع إردوغان مع الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا.

كان إقليم كردستان العراق شبه المستقل قد أعلن أمس الثلاثاء أنه سيدعو لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني. وردت بغداد بمزيد من الإجراءات العقابية بعد أن فرضت بالفعل عقوبات على البنوك الكردية وأوقفت تحويلات النقد الأجنبي للإقليم الكردي.

وتخشى الحكومة المركزية في العراق والدول المجاورة والقوى العربية أن يؤدي استفتاء الاستقلال إلى صراع آخر أوسع نطاقا في المنطقة التي تعاني من الحرب الدائرة في سوريا وتخشى أن يفسد ذلك الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

والأكراد هم رابع أكبر جماعة عرقية في المنطقة وينتشرون في إيران وتركيا وسوريا والعراق وكلها دول تعارض استقلالهم.

وفي تركيا تجددت حركة تمرد كردية يشنها مسلحو حزب العمال الكردستاني منذ انهيار وقف لإطلاق النار قبل ما يقرب من عامين.

Facebook Comments

Post a comment