إستكشاف المريخ

');

جسيكا وابنر

نيوزويك

أسفرت الجهود المتواصلة لاستكشاف سطح المريخ عن نتائج مذهلة، إذ نشرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في مايو الماضي ثلاث خرائط مصحوبة بصور تُظهر تكوينات جيولوجية يقول الباحثون إنها تدل على وفرة المياه.

إلّا أن الروبوت كيريوزيتي المستخدم في عملية الاستكشاف لم يتمكن من التقاط صور جوية لسطح الكوكب، كما أن المثقاب الخاص به قد انكسر في ديسمبر الماضي، مما يعني أنه لم يعد بإمكانه استكشاف ما تحت السطح، سواءً كانت ميكروبات حية أو أحفورية محتمل وجودها، وذلك على الرغم من أنه نجح مؤخرًا في أخذ عينة مقدارها حفنة من الرمال لتحليلها.

وكان علماء الفلك قد أعدوا خطة، نُشرت مؤخرًا في مجلة أكتا أسترونيكا تتمثل في إطلاق ما يسمى «نظام المريخ الصغير» الذي يتضمن جهاز لتحليل الغبار وطائرة بدون طيار للتحليق في أجواء الكوكب الأحمر.

وسيهبط الجهاز على المريخ ويقوم بإطلاق طائرة بدون طيار لتحلق على ارتفاع منخفض وتلتقط صورًا لسطح الكوكب بالكامل. وتعتمد هذه التكنولوجيا على استخدام درع حراري يشبه المظلة قامت بتطويره وكالة الفضاء الإيطالية وأطلقت عليه اسم إيريني، ويأمل العلماء أن يتيح هذا الدرع للنظام الصغير إمكانية المرور خلال الطبقات العليا من غلاف المريخ والهبوط على الكوكب.

ويرى العلماء الذين قاموا بتطوير هذه المنظومة أنها تمتاز بحجم صغير وتكلفة منخفضة مقارنة بالبعثات الأخرى إلى المريخ التي هي في طور الإعداد حاليًا.

وفي غضون ذلك، تتواصل الدراسات التي تبحث في الضروريات الأساسية لإقامة مستعمرة بشرية على سطح المريخ، إذ يمكن لشركات التمويل الجماعي أن تمثل مصدرًا لتمويل الأبحاث حول النباتات التي يمكن أن تنمو بشكل آمن على سطح الكوكب، ويقود هذا العمل عالم الأحياء الهولندي فيجر فيملينك- الذي يشبه إلى حد غريب الممثل مات دامون بطل فيلم The Martian  أو المريخي–  كما يتضح من خلال شريط الفيديو الذي نشره فيملينك على صفحته الشخصية على فيسبوك والمخصص لأبحاث زراعة الغذاء على سطح المريخ والقمر.

وفي أوائل شهر مايو، أجرت شركة سبيس اكس للصواريخ والمركبات الفضائية المملوكة ل إيليون ماسك، تجربة إطلاق إحدى محركاتها الثقيلة من طراز فالكون التي يعتزم ماسك استخدامها للبعثات البشرية إلى المريخ والتي ستكون بمثابة نواة جهود استعمار الكوكب في غضون من 50 – 100 عام.

وكانت شركة مارس ون، وهي شركة أنشئت خصيصًا بهدف إقامة مستوطنة بشرية دائمة على  المريخ  قد قُدرت قيمتها بنحو 400 مليون دولار من قبل مراجع حسابات سويسري مستقل. خلال المستقبل القريب سنكون فرحين بالحصول على صور وعينات مقنعة من المريخ، ولا شك أن هذه الطائرة الأوروبية بدون طيار، بالرغم من أنها لا تزال في مراحلها الأولى، يمكنها أن تقدم أفضل النتائج حتى الآن .

Facebook Comments

Post a comment