إسرائيل تضرب طائرة من دون طيار أطلقها “حزب الله”

نيوزويك الشرق الأوسط، الوكالة الوطنية للإعلام

لم يتأخر طيران الاحتلال الاسرائيلي عن تنفيذ غارتين على تلة الرشاحة على الحدود اللبنانية – السورية، شرقي بلدة شبعا، وذلك رداً على اطلاق “حزب الله” لطائرة من دون طيار فوق مرتفعات الجولان السورية المحتلة، بحسب زعم بيان الجيش الإسرائيلي، الذي اعترضها بعد اختراقها المجال الجوي الإسرائيلي، وقد تم  اعتراضها بصاروخ من نوع “باتريوت”.

وقال الناطق باسمه جوناثان كونرايسوس “ان اسرائيل اعترضت طائرة من دون طيار من انتاج ايراني اطلقها “حزب الله” من مطار عسكري في دمشق”.

وأفاد ان الطائرة “أقلعت قبل 50 دقيقة من مطار عسكري في دمشق، بهدف الاستطلاع لحزب الله. واخترقت المناطق الحدودية منزوعة السلاح في هضبة الجولان”، مشيراً إلى أنه “تم استدعاء مقاتلات. لكن تقرر اعتراضها بصاروخ من نوع “باتريوت”. وقد أصاب الطائرة وأسقطها”.

وأوضح أنه “وفقا لتقديرنا، سقطت الطائرة في منطقة الحميدية في القنيطرة. وهذه ليست المرة الاولى لمثل هذه المحاولات”.

وقد نشر الجيش الاسرائيلي بياناً جاء فيه أنه “لن يسمح، في اي شكل من الاشكال، بان تخرق عناصر ارهابية ايرانية او حزب الله او ميليشيات شيعية او جهادية منطقة الحدود في الجولان، وان تقترب منها، مضيفاً أن الجيش “سيتحرك في مواجهة أي تحرك لمثل هذه العناصر في شكل قاطع وواضح”، مؤكدا انه لن يسمح “باقترابها من الحدود”.

وأعلن الجيش الاسرائيلي حالة التأهب في المنطقة الشمالية، تحسبا لاي تطورات قد تطرأ في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن اسرائيل كانت قد احتلت جزءا كبيرا من هضبة الجولان السوري، واستولت على 1200 كيلومتر مربع من الجولان السوري في حرب العام 1967، وضمتها لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

Facebook Comments

Post a comment