إصابة نحو 12 شخصا في انهيار ببورصة إندونيسيا

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أصيب 12 شخصاً صباح اليوم الإثنين في مبنى مؤلف من عدة طوابق في بورصة إندونيسيا بعدما انهار طابقٌ أوسط بين طابقين يطل على البهو الرئيسي للمبنى المؤلف من عدة طوابق.

والمبنى جزء من مجمع مؤلف من برجين كان هدفا لهجوم انتحاري نفذه إسلاميون متشددون في سبتمبر أيلول عام 2000 إلا أن الشرطة استبعدت أن يكون انهيار اليوم ناجم عن قنبلة.

المبنى جزء من مجمع مؤلف من برجين كان هدفا لهجوم انتحاري نفذه إسلاميون متشددون في سبتمبر أيلول عام 2000. رويترز

وطوقت الشرطة المبنى بينما كان الناس يفرون منه في حين تم نقل المصابين وبينهم طلبة يزورون المبنى على محفات.

وقال أرجو يوونو المتحدث باسم شرطة جاكرتا لقناة مترو التلفزيونية “نركز الآن على إجلاء الناس”.

وأوضحت صور عرضها التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي هيكلا معدنيا محطما عند مقهى ستاربكس قرب مدخل المبنى.

وقال فيندي، المساعد الشخصي لرئيس البورصة تيتو سوليستيو، الذي كان داخل المبنى آنذاك “انهار الطابق الثاني”.

وقالت ميجها كابور التي تعمل في المبنى وكانت في البهو عند حدوث الانهيار “بدأت ألواح خرسانية تتساقط. كان هناك تراب كثيف وانفجرت مواسير المياه”.

وتابعت “سمعت صوت تحطم عال. رأيت امرأة فاقدة الوعي تحت لوح خرساني” مضيفة أن الطابق المنهار كان فوق مكتب الاستقبال.

وذكرت أن مجموعة من طلبة التعليم الثانوي كانوا في الطابق عندما بدأ ينهار. واستأنفت البورصة العمل بعد ظهر اليوم وقال رئيس البورصة إنه يعتقد أن عدد المصابين أقل من 20.

Facebook Comments

Leave a Reply