إصابة 9 في حادث طعن بمجمع سكني للاجئين في ايداهو!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أعلنت الشرطة أن تسعة أشخاص بينهم أطفال أصيبوا وإن أربعة منهم في حالة حرجة إثر قيام رجل بطعن الناس بشكل عشوائي في مجمع سكني لعائلات لاجئين في مدينة بويزي عاصمة ولاية ايداهو الأمريكية مساء يوم السبت.

وقالت شرطة بويزي يوم الأحد إنها ألقت القبض على المهاجم ويدعى تيمي كينر (30 عاما) من لوس أنجليس بعد دقائق من الهجوم، حيث كان كينر يقيم في المجمع السكني لكن طُلب منه المغادرة قبل يوم من وقوع الحادث.

وقالت الشرطة إن الدافع وراء الهجوم لا يزال غير معلوم. وأظهرت سجلات السجون أنه تم احتجاز كينر في سجن مقاطعة أدا دون الحق في الحصول على إفراج بكفالة، وأن 15 تهمة موجهة إليه منها ست لإصابته طفلا وتسع تهم بإحداثه إصابات متعمدة.

وذكرت الشرطة أنه تم العثور على بعض الضحايا داخل شققهم في المجمع بينما عثر على آخرين خارجه. وأضافت أن رجال الأمن تلقوا اتصالا هاتفيا قبل الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي بقليل ووصلوا إلى موقع الحادث خلال خمس دقائق.

وقال بيل بونز قائد شرطة بويزي ”هذا الحادث لا يمثل مجتمعنا لكنه حادث فردي من شخص شرير هاجم أشخاصا دون سبب معلوم“.

ولم يشر بيان الشركة إلى الدول التي ينتمي إليها هؤلاء اللاجئون، وقال إن كينر ليس لاجئا وكان لديه سكن مؤقت في المجمع. ومن المقرر أن يمثل كينر أمام المحكمة يوم الاثنين.

وقال ديف بيتر رئيس بلدية بويزي إن هذا ”الهجوم المروع“ لا يمثل عاصمة ولاية ايداهو وأكبر مدنها التي يقطنها نحو 225 ألف نسمة.

وأضاف في بيان ”لطالما كانت مدينتنا مدينة مرحبة بالناس … وهي مكان آمن يحنو على أولئك الفارين من العنف والاضطهاد في بلدانهم. وهذا الفعل الأحمق الذي ارتكبه شخص مضطرب لا يغير ذلك“.

Facebook Comments

Leave a Reply