إلتهاب المفاصل: معدل الإصابة بالتهاب مفصل الركبة في ازدياد ولا يعرف العلماء السبب!

دوغلاس ماين

نيوزويك

تشير أبحاث جديدة إلى أن معدلات الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبة قد تضاعفت في السنوات الخمسين الماضية، وهي مؤلمة ومُسبِّبة للعجز؛ إذ يتلف الغضروف وتحتكُّ العظام بعضها ببعض. أما السبب، فما يزال غامضاً، مما يثير احتمالات محيرة من أنه عند التعرّف على المُسبِّبات سوف يتوقف الألم.
قام إيان والاس، وهو عالم في الباليو-أنثروبولوجي في جامعة هارفارد، وزملاؤه بفحص عدة آلاف من الهياكل العظمية للأشخاص الذين توفوا خلال ثلاثة عصور في أمريكا: ما قبل الصناعة (من 300 إلى 6000 سنة مضت)، وفي وقت الصناعة المبكر (1800 إلى أوائل 1900)، وما بعد الصناعة (أواخر 1950 فصاعداً). وكان من السهل رصد التهاب المفاصل في الركبة، الذي يصيب تقريباً واحداً من كل خمسة أمريكيين فوق سِنِّ الـ 45 عاماً؛ لأنه يترك علامات ذات مظهر سلس ولامع تحدث نتيجة تحتكُّ العظام ببعضها. ودوَّنوا أيضاً مؤشر كتلة الجسم وعُمْر الجثة عند توفرهما.
ووفقاً للدراسة، التي طرحت تقريراً بتاريخ 14 أغسطس/آب في اجتماع الأكاديمية الوطنية للعلوم، فإن 18% من الهياكل العظمية من فترة ما بعد الصناعة لديها علامات تدل على التهاب مفاصل الركبة المتقدم، مقارنةً بما يصل إلى 8% من العظام القديمة. وبلغت نسبة هذا المرض أكثر من الضعف بين عظام العصر الحديث مقارنةً بالعصور السابقة.
وكان يُعتقَد لفترة طويلة أن عوامل الخطر الرئيسية للحالة هي الشيخوخة والبدانة، ولكن الباحثين وجدوا أنه لا توجد علاقة إحصائية بين السِّمنة أو العمر وظهور التهاب المفاصل. وبرهنوا على ذلك أيضاً بأنه من بين الهياكل العظمية ذات الأعمار والأوزان المماثلة من فترات زمنية مختلفة، كان التهاب المفاصل في الركبة أكثر شيوعاً بين الهياكل العظمية ما بعد الصناعية. كما تشير النتائج المستخلصة إلى سبب او اسباب اضافية غير معروفة.
يقول والاس إن تحديد عوامل الخطر المفقودة قد يؤدي إلى الوقاية بشكل أفضل من التهاب المفاصل، والحَدِّ من انتشاره. ويقول المؤلف المشارك في الدراسة، ديفيد فيلسون، وهو طبيب في جامعة بوسطن، إن الخمول البدني يُحتمَل أن يكون له دور، و”إن مفاصلنا لا تعمل بشكل جيد عندما لا تكون نشطة في معظم الوقت”.
وقال فرانسيس بيرنبوم، وهو طبيب في جامعة بيير وماري كوري والذي لم يشارك في الدراسة، إن الالتهاب الناجم عن ارتفاع ضغط الدم أو السكري ربما يساهم في أسباب التهاب المفاصل. وقد يؤدي اتباع نظام غذائي مرتفع في السكريات المُصَنَّعة والحبوب إلى التهاب ناجم عن التهاب المفاصل، كما يقول والاس. كما أن إصابات الركبة من التمارين الجديدة والشاقة يمكن أن تؤدي أيضاً إلى هشاشة العظام. وفي هذه الحالة، يمكن أن تكون الوقاية بسيطةً، حيث يمكنك طلب المساعدة المهنية لممارسة الرياضة بأمان.
لقد كانت النتائج واعدةً، فلم يَعُدِ التهاب المفاصل “عَرَضاً لا مَفرَّ منه للشيخوخة” كما يقول والاس، وهذا خبر جيد.

Facebook Comments

Leave a Reply