إليكم تاريخ ١٢ أكلة لبنانية، وعدد سعراتها الحرارية

');

نيوزويك الشرق الأوسط

لا يُطلق أحداً الألقاب على أطيب المأكولات، إلا ويكون الأكل اللبناني متصدراً القائمة. لبنان البلد الجميل الذي يقع على الخاصرة الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، تعرضت أرضه إلى العديد من الغزوات، والتي مزج فيها الغزاة حضارات بلادهم مع حضارات بلادنا، بحيث حصل اللبنانيون على مزيج من الأطعمة العربية والأجنبية وأضافوا خلطاتهم ولمساتهم الخاصّة. ثورات ثقافية وسياسية وحضارية خلطت تاريخ لبنان الغذائي وأصبحت عنواناً واضحاً لكل سياح العالم: إن كنت تريد أن تعرف تاريخنا، انظر إلى طعامنا. والسؤال الأهم هل جميع الأكلات التي يتغنى بها اللبنانيون تحمل هوية لبنانية؟

لا شك أن الطعام اللبناني هو من أكثر الأطعمة الصحيّة في العالم، من حيث طريقة طهيه وطريقة تقديمه إلى الناس وكثرة وجود مكونات صحية فيه، بالإضافة إلى المكونات الطازجة التي يحتويها بحسب ما تقول أخصائية التغذية راشيل فوزي في حديث إلى نيوزويك الشرق الأوسط، بحيث يشمل النظام الغذائي في لبنان ارتفاعاً ملحوظاً لاستعمال زيت الزيتون والبقوليات والحبوب والفواكه. وقد ساعدتنا فوزي لمعرفة كمية السعرات الحرارية في هذه المأكولات اللذيذة.

وقد أخذ اللبنانيون المهاجرون مطبخهم الشهير إلى العالم منذ أيام الأميرة أليسار التي استوطنت الشاطيء التونسي لتبني مدينة قرطاج منذ آلاف السنين، وحتى إلى  أميركا الجنوبية منذ نحو ٢٥٠ عاماً ولليوم، حيث أضافوا لطعامهم مكونات من الدول الجديدة التي زاروها ، وأصبحت مع مرور الزمن مكونات أساسية في المطبخ اللبناني.

نورد هنا أشهر الأكلات التي يشتهر بها المطبخ اللبناني ونعيد ذكر الأحداث التاريخية المرتبطة بها.

  • فتوش: هل تريدون طبق أبو مليح أم فتوش؟

110 سعرة حرارية

كثيرون منكم سيستغرب لقب صحن الفتوش، الذي لا تكاد تخلو منه أي سفرة لبنانية يومية. البعض يقول إن الطبق فعلياً كان سلطة رائجة في لبنان وفلسطين وسوريا وتختلف خضرواتها باختلاف البلد. ففي فلسطين، كان يُطلق على هذا الطبق الذي يحوي خضاراً متنوعة لقب “بو مليح”  وفي جنوب لبنان والبقاع كانت الخضار والتتبيلة تختلف حيث كانت السلطة تحوي على البقلة أيضاً والفليفلة.

يدخل في مكونات الفتوش ما لا يقل عن ٥ أنواع من الخضروات

أمّا عن سبب تسميتها بالفتوش، على ذمة بعض أهالي لبنان، أن عائلات مسيحية هربت من مذابح جبل لبنان في وقت الصوم في ربيع العام ١٨٦٢ واستجاروا بإقطاعيين من زحلة  خاصة آل السكاف وآل فتوش. وبالرغم من وجود موائد عامرة بالأطايب في استقبالهم، إلا أن اللاجئين كانوا صائمين عن اللحوم ومشتقاتها واضطروا لأكل الخضار والسلطات بالخبز، مما حدا بأحد المعازي من أهل سكاف لممازحة آل فتوش بأن ضيوفه يأكلون السلطة بالخبز. ومن هنا تمت تسمية السلطة بالفتوش وأضيف إليها الخبز المحمص.

ويتم تحضير الفتوش من خلال استعمال الخس، الطماطم، الخيار، الفجل، البصل، الفليفلة، البقلة، النعناع، الملفوف الأبيض، زعتر أخضر، البقدونس، بقلة، السماق، عصير الليمون الحامض، زيت الزيتون، خل التفاح أو العنب الأبيض، الخبز، الملح ودبس الرمان.

يحتوي صحن الفتوش على 110 سعرة حرارية لكل 6 ملاعق أكل  كبيرة وتزيد في حال إضافة كسرات الخبز المحمص.

  • التبولة: من لبنان إلى أميركا الجنوبية 

1000 سعرة حرارية

التبولة ملك السفرة اللبنانية

التبّولة هي سلطة شعبية متوسطية وتعتبر نوع من أنواع المازة، المشهورة في لبنان، وانتشرت بين باقي بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط. تتكون التبّولة من البقدونس، والبندورة والبرغل، ويضاف إليها زيت الزيتون، والليمون، والملح.

يُقال إن التبولة كانت من السلطات المتوسطية الشهيرة وإن اللبنانيين قاموا بتطويرها، وينجرف حماس البعض إلى نسبها للكلدان والآشوريين على الرغم من انعدام المراجع التاريخية.

لبنان قام بفرم أكبر صحن تبولة في العالم منذ عدة سنوات. هذه السلطة يُدافع عن لبنانيتها اللبنانيون بقوة،

في المقابل، يرجح البعض إن إدخال البرغل إلى خلطة التبولة كان قد تم في لبنان في العصر المملوكي وفي محافظة البقاع اللبنانية تحديداً بسبب انتشار زراعة القمح هناك ولتصبح التبولة من أهم الأكلات التراثية في القرن العشرين.

التبولة معروفة أيضاً في البرازيل وذلك بسبب وجود مهاجرين من أصول لبنانية وتعرف بإسم tipili.

يوجد في التبولة 1000 سعرة حرارية لكل 6 ملاعق اكل كبيرة.

  • فتة

93 سعرة حرارية

الفتة هي طعام شعبي في سوريا ومصر ولبنان، وتُسمى في لبنان بإسمين: فتة (في حالة إضافة لحم إلى الطبق أو أرجل الغنم)، و تسقيه (من دون لحم). ويتم تناول هذا الصحن بشكل يومي في لبنان كما ويُعدّ طبقا شعبياً بين الصائمين عند الإفطار في شهر رمضان.

يمكن تحضير الفتة من الحمص المسلوق جيداً والمثوم والمغطى بطبقة سميكة من مكسرات الخبز المحمص أو المقلي، ويضاف فوقه لبن الزبادي المملح. وللتزيين، يضاف على وجه اللبن الصنوبر المقلي وكسرات الخبز المحمص. كما يمكن إضافة اللحم المفروم المبهر بالبهار الحلو والمقلي بدهنه.

تحوي الفتة 93 سعرة حرارية لكل 4 ملاعق طعام كبيرة.

  • بابا غنوج

52 سعرة حرارية

لهذه المازة قصة جميلة وطريفة، بحيث يرجع سبب التسمية إلى قس عاش في القرن الأول بعد الميلاد في لبنان وكان محبوباً بين تلاميذه ورعيته اسمه “بابا غنوج”. وفي أحد الأيام أعد أحد تلاميذه وجبة خاصة مكونة من الباذنجان والخضار، لكن القس رفض أن يأكلها بمفرده وقام بتوزيعها على الناس، فاطلق الناس على هذه الأكلة اسم “بابا غنوج” ولا زالت الاسم منتشراً حتى يومنا هذا.

يصنع البابا غنوج بصورة رئيسية من الباذنجان ويُخلط مع الطحينة والبهارات والمطعمات الأخرى المنوّعة من ضمنها الثوم. عادة ما يشوى الباذنجان على نار مفتوحة قبل التقشير، حتى يصبح فيه طعم مدخن.

يحتوي بابا غنوج على 52 سعرات الحرارية لكل 5 ملاعق اكل كبيرة.

  • ورق العنب

300 سعرة حرارية

يعود مصدر الأكلة الأصلي إلى الدولة العثمانية في تركيا، وقد انتشرت منها إلى بلدان الشرق الاوسط وبلدان القوقاز، البلقان، العراق، مصر، الجزائر وبلاد الشام ولديه اسماء عدة منها يلنجي، يبرق، سارما، دولمة، ورق العريش، ورق الدوالي ومحشي ورق عنب.

يُحضر ورق العنب بلفه باللحم المفروم والارز والخضار ويضاف اليها البهارات والمطيبات، وأحياناً لا توضع اللحمة بداخله فتُسمى الأكلة (ورق عنب بزيت) وهي الأكلة التي طوّرها اللبنانيون ويُشابهها أيضا ورق السلق المحشو بالأرز و الحمص والبقدونس والبندورة والبهارات ويُسمى ورق سلق بزيت.

ورق السلق الملفوف

تحوي أكلة ورق العنب على 300 سعرة حرارية لكل 5 حبات تقريباً.

  • برغل ببندورة

80 سعرة حرارية

تعتبر هذه الأكلة من أقدم الأكلات الموجودة في لبنان وخاصة في منطقتي الجنوب اللبناني والبقاع، حيث المجتمعات الزراعية التي تغلب الحبوب والبقوليات على مطبخها.

وتُحضر هذه الأكلة البسيطة من البرغل والبندورة المطهوين مع بعض، ويمكن ان تؤكل مع البصل الاخضر او اليابس كما يفضل البعض تناولها مع اللبن الرائب.

تحتوي أكلة برغل ببندورة على 80 سعرة حرارية لكل نصف كوب.

  • المحشي

130 سعرة حرارية

تنتشر هذه الأكلة في لبنان وسوريا  وتركيا والأردن وفلسطين ومصر وليبيا والعراق (حيث تُسمى بالدولما).

الدولما العراقية تتشابه مع نظيراتها اللبنانية والمصرية والسورية والفلسطينية والتركية

تُنقر الخضار سواء كانت كوسا، باذنجان، قرع، فليفلة أو بطاطا، ويُخرج منها اللب، وتوضع فيها الخلطة المكونة أساساً من الأزر واللحم المفروم، لتُرتّب بعدها قطع الخضار المحشوة في وعاء الطبخ، وتوضع معها قطع من البندورة أو رب البندورة أو عصير الحصرم الحامض ومن ثم توضع فوقها قطعة أسطوانية من الفخار لمنع طوفان قطع المحشي أثناء الطبخ، وتطبخ جميعاً.

السعرات الحرارية الموجودة في المحشي (الكوسا): 130 سعرة حرارية لكل حبة كوسا محشوة باربع ملاعق طعام ارز ولحم.

السعرات الحرارية الموجودة في المحشي (فليفلة): 200 سعرة حرارية لكل حبة فليفلة واحدة محشوة بست ملاعق طعام ارز ولحم.

السعرات الحرارية الموجودة في المحشي (بطاطا): 250 سعرة حرارية لكل حبة بطاطا محشوة بست ملاعق طعام ارز ولحم.

السعرات الحرارية الموجودة في المحشي (باذنجان): 200 سعرة حرارية لكل حبة باذنجان محشوة بست ملاعق طعام ارز ولحم.

  • فريك

225 سعرة حرارية

فريك أخضر مع الدجاج

 تعرف باسم الفرِيك والفريكة في لبنان أو القره-خرمان (في شمال العراق). وهي حبوب القمح الأخضر قبل جفافه أو الشعير الأخضر  التي تحصد سنابلها وهي خضراء وتعرض للنار بهدف شيّها، ثم تجرش لتكون مثل البرغل، وتُطبخ كما يطبخ البرغل على ماء اللحم أو الدجاج وتوضع فوقها قطع اللحم الكبيرة، تؤكل عادة مع اللبن.

فريك أو فريكة وهو القمح الأخضر المشوي ومن ثم مطبوخ بمرق اللحم أو الدجاج.

كوب فريكة وربع دجاجة: 225 سعرة حرارية.

  • حمص بالطحينة

27 سعرة حرارية

شيف لبناني يضع زيت الزيتون على طبق الحمص بطحينة.

تعتبر أكلة الحمص بطحينة من أقدم الأكلات التي عرفها البشر. وهناك الكثير من الدول التي تدعي بدء تحضيرها منها مما يصعب معرفة أصل الحمص. ولكن في الغالب أن أول من حضر الحمص كانوا سُكّان فلسطين ولبنان وسوري القدماء، بحيث ينبت الحمص في أراضيهم منذ الآف السنين. وذكر “أفلاطون” و “أرسطو” بعض الملاحظات عن فوائد الحمص في آثارهم المكتوبة. وقد وقام سكان فلسطين بطحن الحمص باستخدام الجرن وخلطه بزيت الزيتون والحامض المنتشر في تلك المناطق وأصبح طبقاً منتشراً وسرعان ما أخذ شعبية كبيرة وانتشر ثم أشتهر عالمياً.

في ٢٤ أكتوبر من العام ٢٠٠٩ دخل لبنان موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر صحن حمص بالطحينة في العالم.

يُحضر الحمص عن طريق طحن حبات نبات الحمص وخلطها بالطحينة وزيت الزيتون والحامض، ويكون الحمص قد وضع على النار ليسلق سلقاً كافيا إلى ان ينضج بصورة جيدة. ثم يهرس ويضاف للحمص المسلوق قليلاً من طحين السمسم  وزيته(الطحينة) والملح وكمية من عصير الليمون، والبعض يضيف الثوم المطحون، ويمكن أن يضاف أيضاً على الحمص اللحم والصنوبر الزيت النباتي والملح.

ملعقة طعام كبيرة تحتوي على 27 سعرة حرارية.

  • الكبة المحشية

200 سعرة حرارية

هي أكلة شرقية يشتهر بها لبنان، وسوريا والأردن وفلسطين والعراق وهي تختلف بعض الشيء من بلد لأخر من حيث الشكل والطعم، طرق التحضير، الإعداد والتقديم.

الكبب المحشية والمقلية هي من عماد المأكولات في السفرة اللبنانية والسورية. ومع الإحتلال العثماني لدول المنطقة، جلب الأتراك معهم طريقة الطبخ باللبن، وقام اللبنانيون والشاميون بإضافة اللبن المطبوخ لمأكولاتهم.

تحضر الكبة من البرغل المغسول والمصفى واللحم الطازج النيء المطحون ويمزج جيدا ليصبح كالعجينة ومن ثم يُكوّر ويُحشى بلحم الضأن المفروم والمقلي والمخلوط بالمكسرات (الصنوبر أو الجوز واللوز) ثم يقلى .

حبة واحدة من الكبة المقلية تحتوي على 200 سعرة حرارية.

  • المجدرة

350 سعرة حرارية

المجدّرة طبق من مأكولات العربية التراثية تشتهر بها سوريا ولبنان والأردن وفلسطين والعراق. مكوناته الأساسية العدس والارز والبصل.

تحضر المجدرة بنقع العدس لبضع ساعات قبل الطبخ، فهذا يقلل من مدة الطهي ويجعل حبة العدس أكبر وألذ. بعد غسل العدس جيداً يوضع في ماء مغلي ويغلق حتى يستوي، تقريباً 15-20 دقيقة. عند استواء العدس تضاف كمية مساوية للعدس من البرغل (أو الأرز)، ويضاف إليها (عند الحاجة) ماء مغلياً ليكون مستوى الماء 2 سم فوق الخليط وتترك على نار هادئة في إناء مغلق مع المراقبة والتحريك من حين إلى آخر. في هذه الأثناء تقشر بصلة وتفرم إلى شرائح رقيقة وتقلى في زيت الزيتون مع بضع من الملح حتى يحمر. عند استواء البرغل (أو الأرز) يضاف البصل المقلي إلى الخليط ويحرك. تطفأ النار ويترك الإناء مغلقاً لدقائق قليلة قبل السكب.

يحتوي كوب من الأرز والعدس والبصل المقلي على 350 سعرة حرارية.

  • المناقيش

320 سعرة حرارية

من يريد منقوشة؟

كلمة مناقيش مشتقة من كلمة “نقش” والتي تعني في اللغة العربية حفر الشيء أو ترك أثر فيه، ومن هنا أتت تسميتها على الأرجح. تطورت المناقيش من أقراص العجين التي يقال إن المصريين القدماء كانوا الاوائل في اكتشاف طريقة صنعها عن طريق عملية تخمر طحين القمح والشعير التي كانت تقود الى صنع الخبز.

هل تشعرون بالجوع أمام منظر مناقيش الجبن المحمرة هذه؟

ويتم صنع الخبز بشكل قرص وهذه الطريقة لا تزال مستخدمة في الكثير من البلدان وخاصة في لبنان وسوريا وذلك لتحضير الخبز على الصاج أو التنور (في سوريا ولبنان) أو الشراك (في الأردن). ومن أقراص العجين تم لاحقاً إضافة بعض المنتجات الموجودة بكثرة في مناطق فلسطين والأردن ولبنان وسوريا على أقراص العجين مثل الجبن والفليفلة والزعتر لتصبح المناقيش أكلة شعبية ومتداولة.

منقوشة الزعتر: 320 سعرة حرارية

منقوشة الجبنة: 260 سعرة حرارية.

ومزيد من المناقيش

Facebook Comments

Post a comment