اسبانيا تعتقل نائب رئيس الفيفا بسبب… الفساد!

');

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قالت الشرطة اليوم الثلاثاء إنها اعتقلت انخيل ماريا بيار رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) بعد مداهمة مكاتب عدّة في مدريد في إطار تحقيقات في مزاعم فساد.

صورة من احدى المباريات في كرة القدم- رويترز

وأضافت الشرطة في بيان انها اعتقلت أيضا جوركا ابن بيار اضافة الى أعضاء آخرين في الاتحاد الاسباني للعبة بداعي تورطهم في مزاعم احتيال واختلاس. كما أكدت المحكمة العليا في اسبانيا أن أحد قضاة التحقيق بها اضافة إلى محققين في قضايا فساد يقودون التحقيق.

ويشغل بيار، لاعب وسط أتليتيك بيلباو السابق، منصب رئيس الاتحاد الاسباني للعبة منذ قرابة 30 عاماً، وقد غرّمته لجنة القيم بالفيفا 25 ألف فرانك سويسري (26 ألف دولار اميركي) العام الماضي لعدم تعاونه مع تحقيقاتها المتعلقة باستضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022.

كما يشغل بيار منصب نائب رئيس الاتحاد الأوروبي ونافس على رئاسة الاتحاد القاري العام الماضي لخلافة الفرنسي ميشيل بلاتيني قبل أن ينسحب للتركيز على خوض انتخابات رئاسة الاتحاد الاسباني للعبة للبقاء فترة أخرى.

وقال الفيفا والاتحاد الأوروبي في بيانين منفصلين إنهما على علم بتقارير وسائل اعلام حول بيار لكن ليس لديهما أي تعليقات اضافية.

غرّمت لجنة القيم بالفيفا فيلار ما قيمته 26 ألف دولار اميركي، العام الماضي لعدم تعاونه مع التحقيقات، رويترز

وقالت الشرطة إن التحقيق مع بيار يرجع إلى عدّة أشهر ماضية ويدور حول مزاعم وجهها له مجلس الرياضة في اسبانيا في أوائل 2016. وأضافت الشرطة أن أربعة أشخاص على الأقل اعتقلوا في مداهمات اليوم الثلاثاء.

وأشارت إلى انه من بين المعتقلين عضو آخر في الاتحاد الاسباني للعبة ومسؤول تنفيذي لاتهامهما باختلاس أموال ومحاولة إخفاء الأمر عبر شركة يديرونها.

ومن المقرر أن يعقد الاتحاد الاسباني لكرة القدم اجتماعا في 20 يوليو تموز للمصادقة على جدول مباريات دوري الدرجة الأولى للموسم المقبل وهو اجتماع كان يرأسه بيار في العادة.

Facebook Comments

Post a comment