استفتاء على الاستقلال يُشعل اسبانيا

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

احتشد آلاف من مواطني إقليم قطالونيا في إسبانيا أمام مراكز اقتراع صباح اليوم الأحد في تحد للسلطات الإسبانية التي حظرت التصويت في استفتاء محظور على الاستقلال مما أثار مخاوف من وقوع اضطرابات في المنطقة الغنية في شمال شرق البلاد.

ومرت قافلة تقل أفراداً من الحرس الوطني في شوارع برشلونة في الصباح الباكر، لكن في الفجر لم يكن هناك إشارات على تنفيذ الشرطة الوطنية ولا شرطة إقليم قطالونيا لأمر من المحكمة بإغلاق مراكز الاقتراع.

هرّب منظمو الاستفتاء صناديق اقتراع إلى داخل بعض المراكز قبل الفجر في حقائب بلاستيكية سوداء. رويترز

وهرّب منظمو الاستفتاء صناديق اقتراع إلى داخل بعض المراكز قبل الفجر في حقائب بلاستيكية سوداء ثم وقف ناخبون على الأبواب في بعض المواقع لمنع إغلاقها إذ يتوقعون أن تحاول الشرطة الدخول للسيطرة على مركز الاقتراع.

وطلب المنظمون من الناخبين القدوم قبل ساعات من فتح مراكز التصويت في التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي بحشود “غفيرة” على أمل أن تكون تلك هي أول صور يراها العالم ليوم التصويت، وقد طلب المنظمون من الناس المقاومة إذا تدخلت الشرطة.

طلب المنظمون من الناس المقاومة إذا تدخلت الشرطة. رويترز

وفي الأيام السابقة اعتقلت الشرطة الإسبانية مسؤولين في الإقليم وتحفظت على منشورات دعائية للحملات الانتخابية وأغلقت الكثير من المدارس المخصصة للتصويت وعددها الإجمالي 2300 مدرسة وداهمت مركز الاتصالات التابع لحكومة الإقليم.

إلا أن عمليات التصويت لم تكتمل من دون اقتحام شرطة الحرس الوطني الإسباني المرتدية لزي مكافحة الشغب أحد مراكز الاقتراع بعد إدلاء زعيم إقليم قطالونيا كارلس بودجمون بصوته.

استخدمت الشرطة فؤوساً لتحطيم نوافذ في مركز رياضي يستخدم كمركز للاقتراع وفتحت بابا بالقوة في منطقة جيرونا. رويترز

واستخدمت الشرطة فؤوساً لتحطيم نوافذ في مركز رياضي يستخدم كمركز للاقتراع وفتحت بابا بالقوة في منطقة جيرونا.

اقتحمت شرطة الحرس الوطني الإسباني أحد مراكز الاقتراع بعد إدلاء زعيم إقليم قطالونيا كارلس بودجمون بصوته. رويترز

وقال بودجمون إنه سيصوت في ذلك المركز في توقيت مقارب لاقتحام الشرطة له لكنه لم يظهر في لقطات تلفزيونية للاقتحام.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطة الوطنية بدأت في التحفظ على صناديق الاقتراع وأوراق التصويت من مراكز أخرى فيما بدأ بعض الناخبين في الإدلاء بأصواتهم.

وقال شاهد لرويترز إن شرطة مكافحة الشغب اشتبكت مع ناخبين خارج مركز اقتراع في برشلونة حيث استخدم عشرات أفراد الشرطة دروعاً لدفع الناس بعيدا، وقال شاهد من رويترز إن شرطة مكافحة الشغب أخرجت صناديق اقتراع صادرتها من مركز اقتراع آخر في برشلونة. وقد هتف الناخبون “نحن سلميون” و”لسنا خائفين”.

وفي مواقع أخرى في الإقليم فتحت مراكز اقتراع أبوابها في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش) وبدأ ناخبون في الإدلاء بأصواتهم.

Facebook Comments

Post a comment