البطريرك الراعي من الرياض: مقتنع باستقالة الحريري!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز، الوكالة الوطنية للإعلام

التقى البطريرك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم مع رئيس وزراء لبنان المستقيل سعد الحريري، قائلاً إن الحريري سيعود إلى لبنان في أقرب وقت ممكن وإنه يؤيد أسباب استقالته.

ومن جهته، غرد الحريري لأول مرة منذ 6 نوفمبر على حسابه على تويتر قائلاً إن إنه بخير وسيعود إلى لبنان خلال اليومين المقبلين.

ولي العهد السعودي يجتمع مع الراعي

وفي إطار زيارته التاريخية إلى المملكة العربية السعودية، أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان محادثات مع البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي في الرياض اليوم الثلاثاء فيما تستمر الأزمة السياسية في لبنان. الوكالة الوطنية للإعلام

وفي إطار زيارته التاريخية إلى المملكة العربية السعودية، أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان محادثات مع البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي في الرياض اليوم الثلاثاء فيما تستمر الأزمة السياسية في لبنان.

كذلك كان البطريرك الراعي قد التقى في وقت باكر من صباح اليوم الثلاثاء بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الراعي ناقش خلال لقائه مع العاهل السعودي “أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم”. الوكالة الوطنية للإعلام

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الراعي ناقش خلال لقائه مع العاهل السعودي “أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم”.

إيران تأمل في استمرار الحريري رئيسا لوزراء لبنان

وعلى خط الأزمة السياسية، قال مسؤول إيراني اليوم الثلاثاء إن بلاده تأمل في استمرار سعد الحريري رئيسا لوزرا لبنان ونفى أن استقالته جاءت بعد اجتماع اتسم بالتوتر في بيروت.

ونقل موقع التلفزيون الإيراني الرسمي عن مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي ولايتي قوله “الحريري زعم أنه طلب خلال اجتماعنا من إيران أن تتوقف عن التدخل في الشأن اللبناني لكنه لم يقل مثل هذا الأمر”.

وقال ولايتي إن بلاده تأمل في عودة الحريري إلى لبنان والاستمرار في منصبه رئيسا للوزراء “إذا كان القانون اللبناني يسمح بذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن البطريرك الراعي هو ثاني بطريرك مسيحي يزور السعودية منذ عام 1975. وكانت رحلته مقررة قبل الأزمة السياسية الحالية في لبنان. وقال الراعي إن الدعوة الأصلية لهذه الزيارة وصلته عام 2013.

وتعتبر الزيارة الرسمية لرجل دين كبير وغير مسلم مثل الراعي انفتاحا دينيا نادرا من قبل السعودية التي يوجد على أرضها أهم المقدسات الإسلامية ولا تسمح لغير المسلمين بممارسة طقوسهم علنا.

Facebook Comments

Post a comment