البغدادي يظهر من جديد في تسجيل صوتي

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

حث زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي أتباعه في أنحاء العالم يوم الخميس الماضي على شن هجمات ضد الغرب ومواصلة القتال في العراق وسوريا وأماكن أخرى.

جاء ذلك في أول تسجيل صوتي ينسب له منذ قرابة عام فقد خلاله تنظيمه المتشدد معظم أراضي “خلافته” التي أعلنها من جانب واحد.

وصدر التسجيل، الذي تضمن أغلبه مواعظ دينية وخطابا تحفيزيا للمتشددين، بعد ورود تقارير عديدة عن مقتل البغدادي. وصدر آخر تسجيل صوتي منسوب له في أوائل نوفمبر تشرين الثاني 2016 قبل أسبوعين من بدء معركة الموصل.

وقال البغدادي في التسجيل “فيا جنود الخلافة أَوقدوا لهيب الحرب على عدوكم وخذوهم واحصروهم في كل مرصد وأحيوا الهمم وشدو العزائم”.

وأضاف في إشارة إلى أتباعه في العراق وسوريا والسعودية وشمال أفريقيا وأماكن أخرى في القارة “إياكم يا قرة العين أن يحدث أحدكم نفسه بالنكوص أو الانهزام أو المفاوضة أو الاستسلام فلا يلقين أحدكم سلاحه”.

ولم يتضح تاريخ التسجيل الذي بثته مؤسسة الفرقان الإخبارية المرتبطة بالتنظيم المتشدد وتبلغ مدته 46 دقيقة. لكن البغدادي أشار في التسجيل إلى تهديدات كوريا الشمالية لكل من الولايات المتحدة واليابان.

ودعا البغدادي كذلك إلى استهداف وسائل الإعلام الغربية قائلا “ويا جنود الإسلام في كل مكان كثفوا الضربات تلو الضربات واجعلوا مراكز إعلام أهل الكفر ودور حربهم الفكرية ضمن الأهداف”.

وأضاف “فواصلوا جهادكم وعملياتكم المباركة وإياكم أن يهنأ الصليبيون في عقر دارهم بلذيذ عيش وطيب مقام وإخوانكم يذوقون القصف والقتل والدمار”. ومثل سقوط الموصل في يوليو تموز نهاية فعلية للشق العراقي من “خلافة” البغدادي حتى رغم مواصلة الدولة الإسلامية القتال في بعض الأراضي خارج الموصل، أكبر مدينة تقع تحت سيطرة التنظيم في كل من العراق وسوريا.

تجدر الإشارة إلى أن مجلة نيوزويك الشرق الأوسط نشرت تحقيقاً بعنوان “البغدادي مات… لم يمت!” في 16 يونيو/أيار 2017 تشير إلى أن البغدادي هرب من مدينة في العراق إلى مدينة الرقة في سوريا، بحسب مصادر عسكرية خاصّة.

Facebook Comments

Post a comment