الجيش المصري يعلن مقتل 40 تكفيرياً في سيناء

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

تعرضت قوات الجيش المصري صباح اليوم الجمعة إلى أكثر من هجوم انتحاري بسيارتين ملغومتين استهدفتا عدداً من نقاط تفتيش عسكرية في منطقة البرث جنوبي مدينة رفح شمال سيناء، الواقعة على الحدود مع قطاع غزة، وقالت مصادر أمنية إن عشرة على الأقل من قوات الجيش المصري بينهم ضابط برتبة عقيد قد قتلوا وأصيب عدد آخر.

وقال الجيش في بيان إن 26 من أفراده سقطوا ما بين قتيل وجريح، من دون تفصيل عدد القتلى والجرحى، وأضاف أن قواته قتلت أكثر من 40 من المهاجمين ودمرت ست عربات استخدمت في الهجوم.

وقال البيان “نجحت قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء في إحباط هجوم إرهابي للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح وأسفر ذلك عن مقتل أكثر من عدد 40 فرداً تكفيرياً وتدمير ست عربات”.

وأضاف البيان أن إحدى النقاط العسكرية تعرضت “لانفجار عربات مفخخة… وجار تمشيط المنطقة ومطاردة العناصر الإرهابية”.

وقالت المصادر الأمنية إن هجوما انتحاريا بسيارتين ملغومتين استهدف أكثر من نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة البرث جنوبي رفح التي تقع على الحدود مع قطاع غزة.

وذكر مصدر أن الهجوم الانتحاري أعقبه تبادل كثيف لإطلاق النار.

يُذكر أن اسلاميون متشددون موالون لتنظيم داعش في شمال سيناء قتلوا مئات من أفراد الجيش والشرطة في السنوات الأربع الماضية. ويقول الجيش إن مئات المتشددين في المحافظة قتلوا في حملة تشارك فيها الشرطة.

Facebook Comments

Post a comment