الحوثيون يدفنون جثمان علي عبد الله صالح بحضور عدد محدود من أقاربه

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

بعد قيام الحوثيين بإغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قالت مصادر من حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني اليوم الأحد إن جماعة الحوثي دفنت جثمان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في صنعاء وسمحت لعدد محدود فقط من أقاربه بالحضور.

وقتل الحوثيون المتحالفون مع إيران صالح (75 عاما) يوم الاثنين الماضي بعد أن دعا إلى فتح “صفحة جديدة” في العلاقات مع تحالف تقوده السعودية يقاتله أنصاره والحوثيون منذ نحو ثلاث سنوات.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الحوثيين سمحوا لأقل من عشرة من أقارب صالح بحضور مراسم الدفن مساء أمس في العاصمة صنعاء ولم يورد تفاصيل عن المكان بشكل دقيق.

وقالت وسائل إعلام وحزب المؤتمر إن عارف الزوكا أمين عام الحزب والذي قتل مع صالح دفن أمس السبت في مديرية الصعيد بمحافظة شبوة في جنوب اليمن بعد أن سلم الحوثيون جثته لزعماء قبيلته.

وقال أقارب لصالح يوم الخميس إن أسرته رفضت شروط الحوثيين لتسليم جثته. وقال البعض إن الأسرة كانت تريد دفنه في ساحة مسجد كان قد بناه قرب المجمع الرئاسي في جنوب صنعاء.

وحكم صالح اليمن لمدة 33 عاما قبل أن يضطر للتخلي عن السلطة في عام 2012 في إطار خطة لنقل السلطة توسطت فيها دول خليجية في أعقاب احتجاجات الربيع العربي المطالبة بالديمقراطية التي استمرت لشهور.

وظل صالح على الساحة السياسية كزعيم لحزب المؤتمر الشعبي العام أكبر حزب سياسي في اليمن وفي عام 2015 تحالف مع الحوثيين بعد أن سيطروا على صنعاء في خطوة أثارت تدخل تحالف عسكري تقوده السعودية لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي.

Facebook Comments

Post a comment