السعودية تحبط مخطط داعش بتفجير وزارة الدفاع في الرياض

نيوزويك الشرق الأوسط، واس

نشرت وكالة الأنباء السعودية خبراً أشارت فيه إلى أن رئاسة أمن الدولة استطاعت احباط مخطط إرهابي لتنظيم داعش كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع في الرياض.

الصور التي نشرتها وكالة الأنباء السعودية وهي تعود لعناصر داعش الذين كانوا يخططون لتفجير مقر وزارة الدفاع في الرياض. واس

وصرح مصدر مسؤول، لوكالة “واس” قائلاً إن رئاسة أمن الدولة ومن خلال متابعتها التهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة ومقدراتها وتعقب القائمين عليها، تمكنت بفضل الله وفي عملية نوعية من اكتشاف وإحباط مخطط إرهابي لتنظيم “داعش الإرهابي ” كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية بواسطة أحزمة ناسفة.

وأشار المصدر لوكالة الأنباء السعودية إن إلى أن تم القبض على الانتحاريين المُكلفين بتنفيذها وهما كل من (أحمد ياسر الكلدي – عمار علي محمد) قبل بلوغهما المقر المستهدف، وتحييد خطرهما والسيطرة عليهما من قبل رجال الأمن.

وأوضح المصدر، بأن المنفذين هما من التابعية اليمنية، وتختلف اسمائهما عن ما هو مدون بإثباتات الهوية التي ضبطت بحوزتهما، كما أٌلقي القبض في الوقت ذاته على شخصين سعوديي الجنسية، ويجري التثبت من علاقتهما بالانتحاريين المشار إليهما آنفا وما كانا سيقدمان على ارتكابه وتقتضي مصلحة التحقيق عدم الإفصاح عن اسميهما في الوقت الراهن.

وعلى صعيد مواز، تم ضبط حزامين ناسفين (يزن كل واحد منهما (7) سبعة كيلوغرامات)، بالإضافة إلى تسع قنابل يدوية محلية الصنع، وأسلحة نارية وبيضاء.

كما ضبطت رئاسة أمن الدولة، بحسب وكالة الأنباء السعودية استراحة في حي الرمال بمدينة الرياض، اتخذها الإرهابيين وكراً لهم، بحيث تدربوا فيها على ارتداء الأحزمة الناسفة وعلى كيفية استخدامها.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية السعودية كانت قد أحبطت في 23 يونيو 2017 عملاً إرهابياً كان يستهدف أمن المسجد الحرام ومرتاديه، ولقد قام بالتخطيط للعملية مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع، أحدها في محافظة جدة، والآخران بمكة المكرمة ولقد أحبطت العملية الأولى في مكة بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

Facebook Comments

Post a comment