السعودية تعترض صاروخين باليستيين فوق الرياض!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أعلنت السعودية في وقت متأخر من مساء يوم أمس الأحد أنها اعترضت صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون فوق الرياض يوم الأحد فيما يتحرك التحالف الذي تقوده لانتزاع السيطرة على ميناء الحديدة من الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقال شاهد من رويترز إنه سمع دوي ستة انفجارات على الأقل وشاهد ومضات تبعها بعض الدخان في سماء الرياض. ورُصدت شظايا في أحد شوارع الحي الدبلوماسي حيث توجد معظم السفارات ويعيش الكثير من الأجانب.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية ”في تمام الساعة الثامنة وتسعة وثلاثين دقيقة مساء رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخين باليستيين من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من (مدينة صعدة) باتجاه أراضي المملكة“. وأضاف أن ”الصاروخين كانا باتجاه مدينة (الرياض) وأطلقا بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان“.

وتابع ”تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض الصاروخين وتدميرهما ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخين على الأحياء السكنية دون أن ينتج عن ذلك أية إصابات“.

وكانت قناة المسيرة التابعة للحوثيين قالت إن صواريخ استهدفت وزارة الدفاع السعودية وأهدافا أخرى في العاصمة الرياض.

وأضافت المسيرة ”القوة الصاروخية تعلن قصف مركز معلومات وزارة الدفاع وأهداف ملكية أخرى بالرياض بدفعة من صواريخ البركان الباليستية“.

وهذا أول هجوم يستهدف الرياض منذ شن التحالف هجوما يوم 12 يونيو حزيران للسيطرة على ميناء الحديدة في أكبر معركة بالحرب تهدف إلى إضعاف الحوثيين بقطع خط الإمداد الرئيسي لهم.

وأطلق الحوثيون، الذين يسيطرون على معظم اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء، سلسلة من الصواريخ على المملكة في الشهور الأخيرة في إطار الصراع المستمر منذ ثلاثة أعوام والذي ينظر له على نطاق واسع بأنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وكان هناك وجود أمني مكثف وسيارات إطفاء في الحي الدبلوماسي في أعقاب الهجوم الصاروخي وهو السادس على الرياض منذ ديسمبر كانون الأول.

ونسبت قناة الميادين إلى المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام قوله ”كلما استمر العدوان وطالت الحرب تعاظمت قدراتنا الصاروخية الباليستية“.

Facebook Comments

Leave a Reply