الشرطة الروسية تقتحم مكتب المعارض أليكسي نافالني!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أظهرت لقطات بثها على الإنترنت مؤيدون لزعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني أن الشرطة اقتحمت مكتبه في موسكو اليوم الأحد وبدأت في استجواب أشخاص فيه.

وكتب رومان روبانوف، وهو أحد مؤيدي نافالني، على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشرطة قالت إنها تتحقق من بلاغ عن وجود قنبلة في المكتب وهو ما فاجأه.

عرضت قناة نافالني على يوتيوب لقطات وهي تظهر الشرطة تحاول مقاطعة البث.

وقالت كيرا يارميش وهي متحدثة باسم نافالني إن الشرطة وصلت إلى مقره صباح اليوم الأحد وبدأت في محاولة اقتحام المكتب باستخدام آلة حادة.

وأظهرت صور نشرها مؤيدون لنافالني على الإنترنت نحو 14 شرطيا وهم يقفون أمام باب مكتبه. وقالت يارميش إنها اعتقدت أن المداهمة تهدف إلى إغلاق عمل استوديو للبث التلفزيوني داخل المقر.

وبدأ مئات من مؤيدي نافالني يوما للاحتجاج في عموم البلاد ضد السلطات اليوم الأحد لدعوة الناخبين لمقاطعة التصويت في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 مارس آذار والتي يقولون إنها ستزور.

Facebook Comments

Leave a Reply