الطاعون يعود إلى مدغشقر!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أودى مرض الطاعون بحياة 124 شخصاً في مدينة مدغشقر بعدما انتشر الوباء في أكبر مدينتين في البلاد وهما الأكثر تضررا به.

والطاعون مستوطن في مدغشقر لكن التفشي الذي تسبب في 1191 حالة إصابة مشتبها بها منذ أغسطس/آب يبعث على القلق لأنه بدأ هذا الموسم قبل الموعد المعتاد وأصاب مناطق حضرية وليس ريفية، بالإضافة إلى أن ثلثي الحالات الاصابة هي الطاعون الرئوي أخطر أنواع المرض وأشدها فتكا.

وقال المكتب الوطني لإدارة المخاطر والكوارث في تقرير اليوم الأربعاء “العدد الإجمالي للحالات (1192 حالة) يزيد بالفعل ثلاث مرات عن متوسط الإجمالي السنوي”.

كانت منظمة الصحة العالمية قالت الأسبوع الماضي إن عدد الوفيات نتيجة الطاعون في مدغشقر بلغ 94 متوفيا.

والمنطقتان الأكثر تضررا بالمرض هما العاصمة تناناريف ومدينة توامسينا، أكبر مدينتين بالبلاد، مع تسجيل 55 بالمئة من الحالات هناك.

وجاء في التقرير أنه لم يتسن توفير سوى ثلاثة ملايين دولار من مبلغ المساعدات المطلوب لمكافحة الوباء والذي يقدر بنحو 9.5 مليون دولار.

Facebook Comments

Post a comment