العالم يتابعك عبر الإنترنت ومنصات الفيديو الرقمية

داني بيتس

خاص بنيوزويك الشرق الأوسط

هناك توقعات بنمو قيمة السوق العالمية لخدمة بث الفيديو عبر الإنترنت لتصل إلى 70 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2021، وفقاً لأحدث الإحصائيات الصادرة عن  شركة  ريسيرتش آند ماركتس‘ .

ولا يخفى على أحد أن قطاع التلفزيون العالمي قد تغير بشكل كبير على مدى السنوات القليلة الماضية.

كما تغيّرت الأحوال اليوم، حيث أصبحت الإنتاجات ذات الميزانية الضخمة تمثل الخيار المفضل والأكثر طلباً اليوم لدى العملاء، كما أن العديد من نجوم النخبة في هوليوود قد تحولوا من عالم السينما للمشاركة في الأعمال التلفزيونية المتنوعة.

 

الحلول المرئية

وفي الواقع، يُظهر التقدّم التكنولوجي في مجال حلول خدمات التلفزيون المدفوع وخدمة محتوى الفيديو المستقل (OTT) أن هذه الخدمات باتت تحتل مركز الصدارة في عالم الترفيه، حيث تعد هذه المنصات الجديدة بمثابة المحفزات التي ترتقي بمشهد المحتوى المرئي وتدفع قطاع التلفزيون قدماً.

ونظراً لتزايد عدد الأشخاص الذين يعتمدون حلول مشاهدة المحتوى المرئيفي أي مكان وفي أي وقت، أصبحت جداول بث البرامج التلفزيونية التقليدية شيئاً من الماضي.

حيث أن المرونة والسهولة التي توفرها خدمة بث المحتوى عبر الإنترنت عن طريق حلول محتوى الفيديو المستقل لم تعد أمراً مستغرباً، بل باتت هي النموذج الطبيعي لمشاهدة المحتوى التلفزيوني.

وكشف تقرير أجرته شركةريسيرتش آند ماركتسفي عام 2016، والذي حمل عنوانسوق بث المحتوى المرئيالتوقعات العالمية لعام 2021‘، أن نسبة المشاهدة عبر خدمة البث بلغت 60% من إجمالي عدد المشاهدين حول العالم.

كما توقع التقرير نمو قيمة سوق بث الفيديو العالمي من 30.29 مليار دولار في عام 2016 لتصل إلى 70.05 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2021؛ وهو ما يمثّل دليلاً إضافياًإن دعت حاجة له على وجود قائدٍ جديد في السوق”.

وبناء عليهو فإن المزايا التي تقدمها خدمة البث عبر الإنترنت بتنوعها الكبير، تمكن المستخدمين من مشاهدة ما يفضلون من الفعاليات والمسلسلات التلفزيونية والأفلام والكثير غيرها في المكان والوقت الذي يختارونه.

ونظراً لتوفير المسلسلات ومجموعات الأفلام كاملةً في معظم الأحيان، لم يعد محبو البرامج التلفزيونية مجبرين على الانتظار لأيام وأسابيع لاكتشاف مصير شخصياتهم المفضلة. بل على العكس, فقد أصبح بإمكانهم الاستمتاع بوقتهم كما يرغبوندون الانقطاع عن متابعة برامجهم المفضلة نتيجةً للفواصل الإعلانية التي لا تنتهي.

 

البث في العصر الرقمي

وفي ما يخص قطاع البث عبر الإنترنت، فمن المتوقع أن تشهد خدمات بث محتوى الفيديو المستقل أكبر معدلات نمو خلال السنوات القادمة، كما ستتصدر خدمة محتوى الفيديو المستقل سوق بث الفيديو على مدى العقد المقبل وما بعده.

وفي ظل العدد الكبير من الأجهزة المتصلة بالإنترنت والمنصات الرقمية، فقد قام شباب اليوم باعتماد هواتفهم الذكية وأجهزتهم اللوحية كشاشات لاستعراض محتوى الفيديو حسب الطلب والمحتوى المباشر.

وبالنظر إلى وتيرة الحياة الحديثة المتسارعة، نجد بأن خدمات بث محتوى الفيديو المستقل توفر للمشاهدين مرونة فريدة تناسب نمط الحياة اليومية. ونثق تماماً في نمو شعبية هذه المنصات.

 —————————————————— 

داني بيتس، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية والشريك المؤسس لشركة ستارزبلاي

Facebook Comments

Post a comment