القوات الإسرائيلية تصيب أكثر من 40 فلسطينيا خلال احتجاجات!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أصابت القوات الإسرائيلية أكثر من 40 فلسطينيا في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة اليوم الجمعة خلال احتجاجات دخلت أسبوعها الثاني ضد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال جنود بالشرطة الإسرائيلية لرويترز إنهم أطلقوا النار على رجل قرب مدينة رام الله بعد أن طعن أحدهم. وقال مصورون من رويترز شاهدوا الفلسطيني المصاب وهو يسقط على الأرض إنه كان ممسكا بسكين صغير ويضع ما بدا وكأنه حزام ناسف.

على خط موازٍ، أشار مسؤولون في قطاع الصحة إلى أن ثلاثة فلسطينيين آخرين أصيبوا بطلقات في الضفة الغربية المحتلة. وأصيب 38 فلسطينيا على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل. ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير القطاع إلى انتفاضة ضد إسرائيل احتجاجا على القرار الذي أصدره ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن نحو 2500 فلسطيني شاركوا في أعمال عنف في الضفة الغربية أحرقوا خلالها إطارات سيارات ودفعوها نحو القوات ورشقوا الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة. وأضاف في بيان أن القوات اتخذت إجراءات لتفريق المحتجين.

ووقعت أحداث مشابهة على الحدود مع قطاع غزة الذي تظاهر فيه نحو 3500 فلسطيني.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان “خلال أعمال العنف أطلق جنود جيش الدفاع بشكل انتقائي النار نحو مثيري الشغب الرئيسيين”.

وشهد قطاع غزة كل ليلة تقريبا قيام نشطاء فلسطينيين بإطلاق صواريخ صوب إسرائيل لكنها لم تتسبب في سقوط ضحايا. وقتلت غارات جوية شنتها إسرائيل، ردا على ذلك، اثنين من أعضاء حماس.

Facebook Comments

Leave a Reply