المحاور تشارلي روز تحت مقصلة التحرش!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أوقفت (سي.بي.إس) وغيرها من الشبكات التلفزيونية تشارلي روز، أحد أشهر المحاورين الأمريكيين، عن العمل بعدما قالت ثماني نساء لصحيفة واشنطن بوست إنه تحرش جنسيا بهن مما دفع روز للاعتذار عن سلوكه “غير اللائق”.

وقالت (سي.بي.إس) وبلومبرج في بيانين إنهما أوقفتا برنامج روز الحواري الشهير الذي يحمل اسمه وتعللتا بالمزاعم الواردة في تقرير الصحيفة.

وقالت (سي.بي.إس نيوز) في بيان “هذه المزاعم مزعجة للغاية ونأخذها على محمل الجد بشدة”. ويشارك روز في تقديم برنامج (سي.بي.إس ذي مورنينج) الصباحي ويعمل مراسلا لبرنامج (60 مينيتس) الذي تبثه الشبكة في المساء.

وشكك روز (75 عاما) في دقة المزاعم التي أوردتها واشنطن بوست. وقال في بيان “أعتذر بشدة عن سلوكي غير اللائق… أنا محرج للغاية. لقد تصرفت دون مراعاة للمشاعر في بعض الأوقات وأتحمل المسؤولية عن ذلك بيد أنني لا أعتقد أن كل هذه المزاعم دقيقة”. وأضاف “دائما ما شعرت بأن المشاعر متبادلة لكنني الآن أدرك أنني كنت مخطئا”.

Facebook Comments

Post a comment