باكستان تعتقل السياسي محمد صفدار زوج ابنة نواز شريف

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

ألقت هيئة مكافحة الفساد الباكستانية القبض على زوج ابنة رئيس وزراء باكستان المخلوع نواز شريف في مطار إسلام اباد اليوم الاثنين عند عودته من لندن في واقعة نادرة لاعتقال سياسي باكستاني بارز.

وعضو البرلمان محمد صفدر متزوج من مريم ابنة شريف وتم اعتقاله لعدم مثوله أمام جلسات سابقة لمحكمة مكتب المساءلة الوطني فيما يتعلق بمزاعم فساد نابعة من تحقيق في ثروة أسرة شريف.

عضو البرلمان محمد صفدر متزوج من مريم ابنة شريف وتم اعتقاله لعدم مثوله أمام جلسات سابقة لمحكمة مكتب المساءلة الوطني فيما يتعلق بمزاعم فساد. رويترز

وتنفي أسرة شريف ارتكاب أي مخالفات ووصفت إجراءات الفساد التي تتخذ ضدها بأنها ذات دوافع سياسية. ومن المقرر أن يمثل اثنان أيضا من أبناء شريف أمام محكمة مكتب المساءلة الوطني مع وزير المالية اسحق دار.

وكانت المحكمة العليا قضت في يوليو تموز بعزل شريف من منصبه لعدم إفصاحه عن مصدر دخل بسيط ينفي حصوله عليه. وأمرت المحكمة بأن يجري مكتب المساءلة الوطني تحقيقا موسعا ومحاكمة لأفراد بعائلة شريف.

نواز شريف وعائلته طاردتهم تسريبات أوراق بنما(بنما ليكس) مثل العديد من زعماء العالم، إلا أنه كان لدى شريف شياطينه الخاصّة لمحاربتها. رويترز

وأبلغت المحكمة العليا محاكم مكتب المساءلة الوطني بأن المحاكمة يجب أن تستكمل في غضون ستة أشهر. وكانت محاكم مكتب المساءلة الوطني توصف في الماضي بأنها ضعيفة لأن نادرا ما كانت تدين السياسيين الأغنياء والأقوياء.

ومن المتوقع أن يتم الإفراج عن صفدر، الذي اعتقل بعد منتصف الليل، بعد مثوله أمام محكمة مكتب المساءلة الوطني مع مريم صباح اليوم.

غلاف مجلة نيوزويك الشرق الأوسط وفيها تحقيقاً حاصاً عن رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف.

تجدر الإشارة إلى أن مجلة نيوزويك الشرق الأوسط كانت قد نشرت على غلاف عددها الصادر في 26 أغسطس/أب تحقيقاً بعنوان “أخطاء نواز شريف المكلفة“، وذلك قبل يوم واحد على قيام محكمة باكستان العليا بتنحية نواز شريف عن منصبه كرئيس حكومة، بسبب مزاعم فساد طالته وعائلته.

Facebook Comments

Post a comment