بالصور: ترمب يفتح ملفات اغتيال الرئيس كنيدي السرية

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

يكشف الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب عن وثائق لطالما شغلت القارة الأميركية والعالم أجمع على مدى 54 عاماً، منذ اغتيال الرئيس الأميركي السابق جون ف. كينيدي.

فقد قال مسؤولون كبار بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمر يوم أمس الخميس بنشر بعض الوثائق السرية المتصلة باغتيال الرئيس جون كنيدي عام 1963 لكنه قرر حجب بعضها لمزيد من المراجعة بناء على طلب مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه).

لي هارفي أوزوالد، المتهم باغتيال الرئيس الأمريكي السابق جون كينيدي، يتم تصويره مع شرطة دالاس في هذه الصورة التي اتخذت في 22 نوفمبر 1963. دالاس شرطة قسم / دالاس بلدية المحفوظات / جامعة شمال تكساس. رويترز

قرار ترمب يعني أن الأرشيف الوطني الأمريكي سينشر قريباً 2800 وثيقة كانت سرية فيما سبق يتبعها المزيد من الوثائق. وذكر المسؤولون أنه أمر بإجراء مراجعة لمدة 180 يوماً حتى تدرس الوكالات الحكومية مرة أخرى الوثائق المتبقية وتشرح أسباب حجبها.

وذكر المسؤولون الذين تحدثوا إلى الصحفيين وطلبوا عدم نشر أسمائهم أن ترمب لم يكن يريد الموافقة على طلبات الوكالات الحكومية بحجب آلاف الوثائق لكنه في النهاية شعر أنه ليس لديه خيار سوى الاستجابة لطلباتها، بحيث قال أحد المسؤولين إن “الرئيس يريد ضمان الشفافية الكاملة ويتوقع من الوكالات… التصريح بنشر هذه المعلومات في أقرب وقت ممكن”.

لقطات تلفزيونية للرئيس جون كينيدي والسيدة الأولى جاكلين كينيدي تظهر في سيارة ليموزين رئاسية في اللحظات التي سبقت اغتيال كينيدي. رويترز

على الصعيد نفسه، أشار خبراء في قضية اغتيال الرئيس كينيدي إلى أنه من الممكن أن تحمل الوثائق الجديدة معلومات هامة من شأنها إثارة الرأي العام، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست.

إلا أن معظم الملفات قد تسلط الضوء على أنشطة لي هارفي أوزوالد في مدينة مكسيكو في أواخر سبتمبر / أيلول عام 1963، أي قبل وقت قصير من عملية الاغتيال. وقد سبق أن فتح الكثير من ملفات اغتيال كينيدي السرية وفقاً لقانون تم إصداره عام1992، بسبب تنامي الضغط الشعبي لفتح ملفات القضية بعد فيلم للسيناريست المعروف أوليفر ستون، يشير إلى وجود مؤامرة متعلقة باغتيال كينيدي.

عملاء الخدمة السرية الأمريكية والشرطة المحلية يفحصون الليموزين الرئاسية في مستشفى باركلاند التذكاري في دالاس، تكساس. رويترز

لكن القانون الذي صدر عام 1992 سمح بالإبقاء على سرية نسبة صغيرة من الملفات لمدة 25 عاماً، تنتهي اليوم 26 أكتوبر / تشرين الأول.

ما هي أبرز المعلومات المتعلقة بجون كينيدي؟

شغل جون كينيدي منصب الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة من يناير 1961 حتى اغتياله في نوفمبر 1963. خدم كينيدي كرئيس في ذروة الحرب الباردة، وركز في فترة رئاسته على إدارة العلاقات مع الاتحاد السوفيتي. كينيدي هو عضو في الحزب الديمقراطي، ومثّل ولاية ماساتشوستس في مجلس النواب ومجلس الشيوخ قبل أن يصبح رئيسا.

نائب الرئيس الأمريكي ليندون بينس جونسون (ج) يؤدي اليمين الدستوري امام القاضي سارة تي هيوز كما تقف السيدة الأولى جون كينيدي الأرملة الأولى جاكلين كينيدي. رويترز.

بعض المعلومات:

  • ولد كينيدي في بروكلين، ماساتشوستس وهو ابن جوزيف كينيدي الأب وروز كينيدي. وهو سليل عائلة كينيدي التي هاجرت من مقاطعة وكسفورد في أيرلندا.

التحق بجامعة هارفارد قبل انضمامه إلى قوات الاحتياط في بحرية الولايات المتحدة عام 1941. رويترز

  • التحق بجامعة هارفارد قبل انضمامه إلى قوات الاحتياط في بحرية الولايات المتحدة عام 1941.
  • قاد كينيدي سلسلة من قوارب بي تي في جبهة المحيط الهادئ خلال الحرب العالمية الثانية، وحصل على ميدالية سلاح البحرية ومشاة البحرية عن خدمته.
  • بعد الحرب، مثل كينيدي منطقة الكونغرس الحادية عشرة في ماساتشوستس في مجلس النواب في الولايات المتحدة من 1947 إلى 1953.

ترشح كينيدي في الانتخابات الرئاسية عام 1960، وانتصر بفارق ضئيل على نائب الرئيس وقتها ونظيره الجمهوري ريتشارد نيكسون.

  • عمل كسيناتور من ماساتشوستس من 1953 حتى 1960.
  • نشر كتابه ملامح في الشجاعة، والذي فاز بجائزة بوليتزر عن فئة السيرة الذاتية.
  • ترشح كينيدي في الانتخابات الرئاسية عام 1960، وانتصر بفارق ضئيل على نائب الرئيس وقتها ونظيره الجمهوري ريتشارد نيكسون.

تم اغتيال كينيدي في مدينة دالاس في 22 نوفمبر 1963. وأدى نائب الرئيس ليندون جونسون اليمين رئيسا في وقت لاحق من ذلك اليوم.

  • تم اغتيال كينيدي في مدينة دالاس في 22 نوفمبر 1963. وأدى نائب الرئيس ليندون جونسون اليمين رئيسا في وقت لاحق من ذلك اليوم. وخلص تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي وتقرير وارن رسميا إلى أن لي هارفي أوزوالد كان القاتل الوحيد، ولكن ترى مجموعات مختلفة أن كينيدي كان ضحية مؤامرة.

بعد وفاة كينيدي، تم إصدار قوانين بالعديد من مقترحاته، بما في ذلك قانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون الإيرادات لعام 1964.

  • بعد وفاة كينيدي، تم إصدار قوانين بالعديد من مقترحاته، بما في ذلك قانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون الإيرادات لعام 1964.

Facebook Comments

Post a comment