بالفيديو: الحشد الشعبي يزور الحدود اللبنانية الفلسطينية!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أظهر مقطع فيديو اليوم السبت أن زعيم جماعة عراقية مدعومة من إيران زار منطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل برفقة حلفائه في جماعة حزب الله اللبنانية وتعهد بالوقوف مع القضية الفلسطينية ضد إسرائيل.

وأعرب قيس الخزعلي زعيم عصائب أهل الحق العراقية عن استعداد جماعته “للوقوف صفا واحدا مع الشعب اللبناني مع القضية الفلسطينية أمام الاحتلال الإسرائيلي الغاشم” وفقا للقطات الفيديو التي نشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في بيان “يتم التداول على مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو لمسؤول ميليشيات عراقية يقوم بجولة على قرى حدودية جنوبية في لباس عسكري”.

وأضاف البيان “تبين أن الفيديو جرى تصويره قبل ستة أيام، وهو يشكل مخالفة موصوفة للقوانين اللبنانية، استدعت قيام رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري باتصالات مع القيادات العسكرية والأمنية المعنية لإجراء التحقيقات اللازمة واتخاذ الإجراءات التي تحول دون قيام أي جهة أو شخص بأية أنشطة ذات طابع عسكري على الأراضي اللبنانية، ودون حصول أعمال غير شرعية على صورة ما جاء في الفيديو، ومنع الشخص المذكور من دخول لبنان.”

ويتعافى لبنان من أزمة سياسية بدأت قبل شهر عندما أعلن الحريري استقالته من الرياض متهما إيران وحزب الله بالتدخل في النزاعات الإقليمية. وعاد الحريري إلى لبنان بعد أسبوعين وسحب استقالته الأسبوع الماضي.

وقال قائد عسكري متحالف مع إيران طالبا عدم ذكر اسمه إن الخزعلي كان برفقة قادة من عصائب أهل الحق وقاموا بجولة ميدانية على “كامل الحافة الأمامية مع فلسطين المحتلة”. ولم يوضح القائد موعد الزيارة بالضبط.

وفي شريط الفيديو أشار قائد مجهول، يعتقد أنه من حزب الله، نحو مواقع عسكرية في شمال إسرائيل وأوضح للخزعلي أن حزب الله قصف هذه المنطقة في مواجهة سابقة بين الجماعة وإسرائيل.

وقال الخزعلي في الشريط “نحن الآن على الحدود الفاصلة بين الجنوب اللبناني وفلسطين المحتلة مع الأخوة في حزب الله نعلن عن استعدادنا الكامل للوقوف صفا واحدا مع الشعب اللبناني مع القضية الفلسطينية أمام الاحتلال الإسرائيلي الغاشم”

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال في يونيو حزيران إن أي حرب مستقبلية تشنها إسرائيل ضد سوريا أو لبنان يمكن أن تجذب آلاف المقاتلين من دول مثل إيران والعراق واليمن.

وكان الحرس الثوري الإيراني الذي أسس حزب الله في عام 1982 قد حشد فصائل شيعية من جميع أنحاء المنطقة في السنوات الأخيرة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ومساعدة الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الدائرة ببلاده.

Facebook Comments

Leave a Reply