بالفيديو: الطفل السوري محمد جنيد يبكي الناس بغناءه

نيوزويك الشرق الأوسط، وكالات

لم يمر أسابيع عدة على انتشار الفيديو الذي يظهر شاباً في ربيعه العاشر من التابعية السورية وهو يغني موال ساعة وتغيب الشمس للفنان حاتم العراقي، من مكان عمله في توزيع المياه في لبنان.

محمد جنيد، الشاب السوري اللاجئ من بلاده إثر حالة الحرب الأهلية التي تعيشها سوريا منذ 6 سنوات، أطرب كل من شاهد الفيديو، بعذوبة صوته وشجنه برغم صغر سنة، وقد طالب عدد كبير من الفسابكة أن ينضم جنيد إلى برنامج المواهب “ذا فويس كيدز” .

الموهبة الفذة لفتت انتباه الملحن اللبناني والموزع الموسيقي صبحي محمد، الذي بدأ عملية إلقاء القبض على الموهبة، بحيث طلب من متابعيه على السوشيال ميديا أن يزودوه بالمعلومات وتم العثور على جنيد، بعدما أتى من دير الزور، وقرر أن يتبناه، ليستطيع إطلاق أول عمل فني باسم صرخة طفل.

وكتب صبحي عبر صفحته في “فايسبوك”: “من بعد ما شفت فيديو الصبي محمد جنيد لما غنّى. موال “ساعة وتغيب الشمس”، اتأثرت كتير متل ما كتار اتأثروا فيه والخوف بعيونه وهو عم يغني، قررت جيبو لأن مكانه هون بالستديو… وهلأ فينا نقول ألف مبروك للطفل المعجزة محمد جنيد، واليوم رح يولد فنان ومشروع نجم عالساحة الفنية، وهذا أول موال الو، وأكيد بس لتسمعوا الموال رح تبكو بس رح تكون دموع فرح… وبدي مشاركات ع قد المحبة بعرفكون مابتقصروا”.

Facebook Comments

Post a comment