بالفيديو: فينا نحكي دين؟

نيوزويك الشرق الأوسط

يتساءل كثيرون فيما إذا كان العرب يستطيعون التحدث في مواضيع الأديان من دون أن يخوّن المسلم المسيحي أو ربما العكس. فكرة بدأت العمل عليها مؤسسة “أديان”، في لبنان، عبر موقع “تعددية” الإلكتروني الذي ينشط في أعمال تعزيز ثقافة قبول الاختلاف وتثمين التنوع بهدف ضمان التفاعل الخلّاق والترابط الاجتماعي والعيش معاً بسلام بين مكونات المجتمع.

ولهذه الغاية، ينشر الموقع بوتيرة أسبوعية فيديوهات تحت عنوان “فينا نحكي دين”، ويتناول فيها ضيوف الفيديو-الذين غالباً ما يكونون رجال دين- مواضيع أو مفاهيم خاطئة يتناقلها المواطنون من دون معرفة دقتها أو حقيقتها.

وقد نشرت “تعددية” الفيديو الأول الذين ناقش فيه المطلعون الأفكار النمطيّة عن السُنّة والشيعة.

والفيديو الثاني الذي ناقش فيه المجتمعون الأفكار النمطيّة عن المسيحيين والمسلمين.

والفيديو الثالث الذي تحدث فيه المفتي الجعفري الشيخ أحمد طالب والواعظة الكنسية ليندا مكتبي عن موضوع الحريّة والدين.

نبذة

“تعدّديّة”، موقع إلكتروني يعمل على تعزيز ثقافة قبول الاختلاف وتثمين التنوّع بهدف ضمان التفاعل الخلّاق والترابط الاجتماعيّ والعيش معًا بسلام بين مكوّنات المجتمع. لهذا يلتزم الموقع سياسة تحريريّة تُقدّم خطابًا إعلاميًّا قائمًا على تحفيز الفكر النقدي واحترام الحريّات، ولا سيّما حريّة التعبير والمعتقد. ويعمل الموقع على نشر المعرفة السليمة بالتراث الثقافي والروحي والديني المتنوّع، ورصد الإشكاليّات المرتبطة به في سياق المجال العام العربي والعالمي، وذلك للإسهام في تكوين رأي عام مسؤول، قادر على مواجهة التطرّف والنزعات الظلاميّة.

Facebook Comments

Leave a Reply