بنجلادش قد تنقل أفراد الروهينجا إلى جزيرة معرضة للفيضانات

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

في ظل الأزمة التي تعاني منها أقلية الروهينجا وفرار نحو 620 ألف شخص منهم إلى بنغلادش، أشار مسؤول حكومي اليوم الخميس إلى إن بنجلادش قد تبدأ في نقل لاجئين من الروهينجا المسلمين إلى جزيرة معرضة للفيضانات قبالة ساحلها في منتصف العام المقبل فيما تمضي قدما في الخطة رغم انتقادات من منظمات إغاثة وجماعات حقوقية.

ومنذ أغسطس آب شهدت بنجلادش المكتظة بالسكان تدفق أكثر من 620 ألفا من الروهينجا على منطقة كوكس بازار في أقصى الجنوب هربا من العنف في ميانمار.

وهذا الأسبوع وافقت بنجلادش على خطة قيمتها 280 مليون دولار لتطوير جزيرة باشان تشار الواقعة في منطقة منخفضة لتستضيف بشكل مؤقت بعضا من الروهينجا حتى يتسنى لهم العودة لبلادهم.

وقال إتش.تي. إمام المستشار السياسي لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة لرويترز اليوم الخميس “لا نستطيع أن نبقي مثل هذا العدد الكبير من الناس في منطقة كوكس بازار الصغيرة حيث يمثل وجودهم خطرا على الوضع على الأرض من الناحية البيئية والاقتصادية وعلى السكان”. وأضاف “لذا فبأسرع ما يمكننا سننقل بعض العبء إلى باشان تشار الأمر الذي سيساعد في تقليص المشكلة”.

Facebook Comments

Post a comment