بوتين: انفجار سان بطرسبورغ كان عملاً إرهابياً!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

وقع انفجار دامٍ في متجر في سان بطرسبورغ أمس الأربعاء، شمال غرب روسيا، مسفراً عن جرح 13 شخصاً، بسبب عبوة يدوية الصنع وضعت في قسم إيداع الأمتعة، وقد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس أن الانفجار عمل إرهابي.

وأفادت حصيلة جديدة نشرتها السلطات في ثاني مدن روسيا الخميس عن إصابة 13 شخصا بجروح جراء الانفجار الذي وقع قبل أربعة أيام من ليلة رأس السنة، وكانت الحصيلة السابقة 10 جرحى.

وأشارت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في بيان إلى أن “عبوة ناسفة محفوظة في إحدى خزائن قسم إيداع الأمتعة انفجرت” في السوبرماركت التابع لسلسلة بيريكريوستوك، مضيفة أنها كانت “توازي 200 غ من مادة (تي أن تي)”.

وأوضح المحققون في أعقاب الانفجار عدم استبعاد أي فرضية ولو أنهم لم يبدأوا رسميا إجراء متصلا بهجوم إرهابي. وقد أعلنت لجنة التحقيق المكلفة بالقضايا الرئيسية فتح تحقيق في “محاولة قتل”.

بوتين: الانفجار في مدينة سان بطرسبورغ كان عملا إرهابيا. رويترز

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن الانفجار في مدينة سان بطرسبورغ كان عملا إرهابيا.

كلام بوتين جاء خلال حفل بالكرملين لتكريم عسكريين روس خدموا في سوريا. وقال بوتين للحضور “تعلمون أن عملا إرهابيا وقع أمس في سان بطرسبورغ، مضيفاً أن “جهاز الأمن الاتحادي منع مؤخرا عملا إرهابيا أخر”.

وأضاف أن الوضع الأمني في روسيا كان سيصبح أسوأ بكثير إذا سُمح لآلاف المواطنين الروس الذين قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بالعودة للبلاد.

من جهة أخرى بث موقع فونتانكا الإخباري المحلي صورا من كاميرات مراقبة المتجر وقدمتها على أنها للمنفذ المفترض.

وبدا في الصور الأولى رجل “لا يحمل ملامح سلافية” يرتدي سترة خضراء بقلنسوة ويحمل حقيبة ظهر فاتحة اللون، بدا ثقل وزنها واضحا، قبل أن يظهر لاحقا مغادرا المتجر بلا حقيبة، على ما أوضح الموقع.

واستهدف تفجير في نيسان/ابريل مترو سان بطرسبورغ العاصمة السابقة للقياصرة في روسيا، ما أسفر عن سقوط 14 قتيلا وعشرات الجرحى. وتبنى المسؤولية عن التفجير مجموعة مرتبطة بالقاعدة وقالت “إنها رسالة إلى البلاد المنخرطة في الحرب ضد المسلمين”.

Facebook Comments

Post a comment