بيروت تشهد تصفيات كرة السلة المؤهلة للجولة العالمية ٣x٣

');

مهرجانات بيروت

ستكون للرياضة حصة كبيرة في الدورة الثانية من “مهرجانات بيروت الثقافية وبلدية بيروت” في ميدان سباق الخيل، إذ تقام في إطارها يومي 4 و5 تموز المقبل مباريات المرحلة النهائية من التصفيات المؤهِلَة إلى الجولة العالمية في كرة السلّة 3ْX3 في براغ FIBA 3×3 World Tour Prague Masters، على أن يُمثّل الفريق الفائز العاصمة اللبنانية في هذه البطولة التي تستضيفها العاصمة التشيكية براغ في آب المقبل.

وقال عضو اللجنة المنظّمة لـ”مهرجانات بيروت الثقافية وبلدية بيروت” علي علوية إن “مُحبي الرياضة عموماً وكرة السلة خصوصاً على موعد مع الحماسة ضمن المهرجانات من خلال بطولة 3×3 التي تتميز بدرجة كبيرة من الحماسة”. وأشار إلى أن مجموعة Y9Sports تتولى تنظيم هذه البطولة ضمن المهرجانات، بإشراف الاتّحاد اللبناني لكرة السلة.

وأوضح مدير المنتخبات الوطنية عضو الاتحاد اللبناني لكرة السلة ياسر الحاج، الذي يُعتَبَر رائد هذه اللعبة في لبنان وأبرز المساهمين في انتشارها، أن “بطولة 3X3 ضمن المهرجانات ستشهد مباريات في ثلاث فئات، أولها فئة المحترفين، بمشاركة فرق لبنانية وأجنبية، والثانية فئة الهواة، والثالثة فئة الشركات والمؤسسات”. وأضاف أن الفريق الفائز في فئة المحترفين هو الذي سيتأهل لتمثيل بيروت في بطولة براغ العالمية.

وتشكّل المباريات التي تقام ضمن المهرجانات في المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات، بعد المرحلة الأولى التي تقام في ملعب غزير في 18 حزيران الجاري، والمرحلة الثانية التي تقام في 25 حزيران (يُحدد مكانها لاحقاً).

وتجدر الإشارة إلى أن كرة السلة 3X3 الحديثة النشأة شهدت إقبالاً كبيراً في لبنان والعالم، نظراً إلى ما تتصف به من سرعة وإثارة، وأقرت اللجنة الأولمبية الدولية الأسبوع الفائت إدراجها ضمن الالعاب الاولمبية في دورة طوكيو ٢٠٢٠.

وتقام المباراة بين فريقين يضم كلّ منهما ثلاثة لاعبين ولاعباً احتياطياً، على سلة واحدة وعلى نصف ملعب، وتبلغ مدتها عشر دقائق من اللعب المتواصل من دون توقف، لكنها قد تنتهي قبل ذلك إذا وصل أحد الفريقين إلى 21 نقطة. وبالتالي، يتمتع  اللاعبون المشاركون في هذه اللعبة بمهارات عالية ولياقة بدنية كبيرة. ويُدرج اللاعبون الذين يخوضون هذه اللعبة ضمن تصنيف عالمي بحسب مستواهم، شبيه بتصنيف لاعبي كرة المضرب.

Facebook Comments

Post a comment