تحج وهي في الـ١٠٤ من عمرها، بعدما اعتمرت بعمر الـ٩٠

نيوزويك الشرق الأوسط

يبدو أن من استطاع سبيلاً للحج لا يحده عمر. فيوم السبت، ٢٦ أغسطس/ آب، وصلت إمرأة إندونيسية، تبلغ من العمر ١٠٤ أعوام إلى المملكة العربية السعودية لتأدية مناسك الحج التي تبدأ يوم الأربعاء ٣٠ أغسطس وحتى الإثنين الواقع في ٤ سبتمبر/ أيلول.

وقالت إيبو مارية مرغني محمد، التي ارتدت هي ثوب الإحرام الأبيض، لدى وصولها إلى مطار الملك عبدالعزيز في جدة : “الحمدلله، أنا في طريقي إلى مكة، الحمدلله أنني متجهة لحج بيت الله.”

ترحيب سعودي حار بإيبو مارية مرغني محمد، إحدى أكبر الحجاج لعام 2017، والبالغ عمرها 104 عاماً. -الصورة: مركز التواصل الدولي

يُذكر أن هذه الحاجة الإندونيسية هي الأكبر سناً بين ٢٢١  ألف حاج قادم من إندونيسيا لأداء فريضة الحج، ولعلها الأكبر عمراً بين ملايين حجاج بيت الله هذا العام. وقد أكّد مسؤولون في القنصلية الاندونيسية أنّها تتمتع بصحة جيدة وهي قادرة على أداء مناسك الحج بدون أة مشاكل.

ومن المفارقة أن إيبو مارية كانت قد قامت بتأدية العمرة وهي في التسعين من عمرها.

ومن المتوقع أن يؤدي فريضة الحج هذا العام نحو مليوني حاج قادمين من أكثر من 80 دولة. وسيبدأ الحج يوم 30 أغسطس ويستمر حتى الرابع من سبتمبر.

والحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة الواجبة على كل مسلم مقتدر.

وقد رحب المسؤولون في المملكة بالحاجة المعمّرة، وقال متحدث باسم مركز التواصل الدولي: “إنه من المذهل حقاً قدوم إيبو مارية لأداء مناسك الحج وهي في السن 104 من عمرها. نتمنى لها كل التوفيق في رحلتها الروحانية هنا.”

يؤكد المسؤولون في القنصلية الإندونيسية أن بإيبو مارية مرغني محمد، والبالغ عمرها 104 عاماً، لا تعاني من أية مشاكل صحية تمنعها من أداء فريضة الحج لهذا العام. -الصورة: مركز التواصل الدولي