ترامب وبوتين يتجاذبان أطراف الحديث خلال قمة أبك

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

تجاذب الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين أطراف الحديث يوم أمس السبت في أثناء سيرهما معا للمشاركة في “الصورة الجماعية” في اجتماع قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في فيتنام.

وعلى الرغم من أن البيت الأبيض قال إنه ليس من المزمع عقد اجتماع رسمي بين الزعيمين فقد تصافحا خلال مأدبة عشاء مساء الجمعة وتصافحا مرة أخرى في بداية الاجتماع الرئيسي لزعماء أبك اليوم السبت.

وعرضت صور تلفزيونية بوتين وترامب يتحدثان معا أثناء سيرهما إلى المكان الذي يجري فيه التقاط صور جماعية تقليدية في منتجع دانانج .

وقال الكرملين اليوم السبت إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب اتفقا في بيان مشترك بشأن سوريا على مواصلة الجهود المشتركة في التصدي لتنظيم داعش إلى أن تسفر عن هزيمته.

وأكد الزعيمان أيضا التزامهما بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها وطالبا كل أطراف الصراع السوري بلعب دور نشط في عملية السلام بجنيف.

وجاء في نص البيان المشترك الذي نشره الكرملين على موقعه الإلكتروني إن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا أيضا على أنه لا حل عسكري للصراع.

وزراء أبك ينشرون بيانا مشتركا بعد خلافات بشأن لغته

على صعيد آخر، نشر وزراء من المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) بيانا مشتركا اليوم السبت بعد ثلاثة أيام من الموعد المقرر أصلا لذلك بسبب خلافات بشأن اللغة التقليدية التي كانت الولايات المتحدة تريد تغييرها.

ومع ذلك يشير البيان إلى التجارة الحرة والمفتوحة ومحاربة أساليب الحماية التجارية والاعتراف بعالم منظمة التجارة العالمية ولكنه يشير أيضا إلى التجارة العادلة وإلى” تعزيز (الأعضاء) التزامهم بالقواعد المتفق عليها”.

وكان من المقرر أصلا صدور بيان وزراء خارجية وتجارة أبك يوم الأربعاء بعد المحادثات التي جرت في منتجع دانانج بفيتنام. ومن المقرر أن يصدر زعماء أبك الذين يجتمعون اليوم السبت بيانا منفصلا.

واتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقفا مختلفا بشدة بشأن التجارة مع الرؤساء السابقين مع التشديد على سياسة “أمريكا أولا” التي يقول إنها ستحمي وظائف الأمريكيين وتؤدي إلى عدم استغلال الدول الأخرى الولايات المتحدة.

Facebook Comments

Post a comment