تركيا تعزل أكثر من 18 ألف موظف قبل رفع متوقع لقانون الطوارئ

نيوزويك الشرق الأوسط، وكالات

أصدرت تركيا مرسوما يوم الأحد ٨ يوليو ، يعزل ما يزيد عن 18 ألف موظف حكومي، نصفهم من رجال الشرطة وذلك قبل أيام من وقف العمل بقانون الطوارئ المعمول به بُعيد محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو ٢٠١٦، والمتوقع أن يتوقف العمل به في ١٩ هذا الشهر، بعدما تم تمديد العمل به لسبع مرات منذ سنتين وحتى اليوم.

ووجهت الحكومة أصبع الاتهام للموظفين الذين تم انهاء خدماتهم،  قائلة إنهم “يشتبه في انضمامهم إلى تنظيمات إرهابية تضر بالأمن القومي”.”

وشمل القرار إغلاق عشرات الجمعيات المدنية ووسائل إعلام منها محطة تلفزيونية.

وبحسب المرسوم، فقد تم انهاء خدمات 1052 من الموظفين المدنيين في وزارة العدل والهيئاتالتابعة لها، و649 من أفراد الشرطة،  3077 من جنود الجيش، و1126 من القوات البحرية و و192 من قوات خفر السواحل، و1949 من القوات الجوية. وتم عزل 199 أكاديميا من جامعات في أنحاء البلاد.

وفي ظل هذه الأجواء يؤدي الرئيس رجب طيب إردوغان، قسم اليمين  يوم الاثنين ٩ يوليو، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الشهر الماضي.

وبفي مارس، قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن السلطات التركية قد عزلت نحو 160 ألف موظف منذ الانقلاب الفاشل.

ومن بين من اعتقلتهم السلطات هناك أكثر من 50 ألفا وجهت لهم اتهامات رسمية وظلوا في السجون خلال فترة محاكمتهم.

Facebook Comments

Leave a Reply