ترمب يثير الجدل بسبب مصطلح الخليج العربي

');

نيوزويك الشرق الأوسط، وكالات

استخدم الرئيس الأميركي دونالد ترمب في سياق حديثه مصطلح “الخليج العربي” للمرة الأولى، بدلاً من مصطلح “الخليج الفارسي”، كما يطلق عليه بالانجليزية، مسبباً موجة من التودد والانتقاد.

وقال ترمب في سياق التهديدات التي توجهها إيران إلى الملاحة الدولية إن “النظام الإيراني يُعرقل حركة الملاحة في الخليج العربي والبحر الأحمر، وإن الصواريخ الإيرانية تهدد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة”.

روحاني: يجب أن نقرأ التاريخ جيدا، وكيف تعاملت أمريكا مع الشعب الإيراني، وأن نطالع الجغرافيا أيضا. رويترز

وأشار ترمب في خلال مؤتمر إعلان استراتيجيته الجديدة تجاه إيران، مصطلح الخليج العربي بدلاً من الخليج الفارسي، الأمر الذي استفز الإيرانيين إلى درجة اضطر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن يرد على الرئيس الأميركي قائلاً: “يجب أن نقرأ التاريخ جيدا، وكيف تعاملت أمريكا مع الشعب الإيراني، وأن نطالع الجغرافيا أيضا، كيف أن رئيس بلد ما، لم يتعلم اسما معروفا لخليج دولي، هو الخليج الفارسي الذي تتحرك فيه السفن الأمريكية دون غاية وأهداف، على الأقل يسأل الخرائط التي في يد بحاريه”.

بدوره أكد محمود واعظي رئیس مكتب رئیس الجمهوریة، أن الخلیج الفارسي، سیبقى إلى الأبد خلیجا فارسيا، و”التصریحات التي أطلقها ترامب، ستعزز من تآزرنا ووحدتنا الوطنیة أكثر فأكثر”.

وكتب واعظي في صفحته الشخصیة على إنستغرام، أن كلمة الرئیس روحاني مساء أمس كانت ردا حاسما على تصریحات ترامب السخیفة.

وقد انتقد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني هو الآخر انتقد تصريحات ترمب حول مصطلح “الخليج العربي”، وغرد في حسابه على “تويتر”، بأن ترمب باع صداقته للأشخاص الذين يقدمون عرضا أكبر، كما فعل الشيء نفسه في معرفته بالجغرافيا.

تجدر الإشارة إلى أن إيران لديها حساسية خاصة تجاه استخدام مصطلح الخليج العربي، وتصر على استخدام مصطلح “الخليج الفارسي” فقط، لكن مراسلات الأمم المتحدة الداخلية باللغة العربية تستخدم “الخليج العربي”.

وفي أميركا، سبق أن استخدم وزير الخارجية ريكس تيلرسون، في حزيران/يونيو 2017 لفظ “الخليج العربي”.

Facebook Comments

Post a comment