جافزا تستقطب 546 شركة في قطاع السيارات

تقرير لجافزا

نيوزويك الشرق الأوسط

وصلت تجارة قطاع السيارات وقطع الغيار في جافزا إلى 39.5 مليار درهم (10,75$ مليار) في العام 2017، وهو ما يثبت أهمية جافزا في نمو وازدهار هذه الصناعة بصفتها المنطقة الحرة الرائدة ومركز التجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبحسب سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، فإن ”النمو الملحوظ لقطاع السيارات يؤكد على مكانة دبي باعتبارها المركز اللوجستي الأفضل لقطاع السيارات في المنطقة. كما أن البنية التحتية في الإمارة تعتبر عاملا أساسيا  في جذب قطاع مثل السيارات والذي يعتمد على سلسلة التوريد السريعة، وهو ما تدركه موانئ دبي العالمية حيث تقدم تسهيلات وخدمات فريدة للشركات ما جعل هذا القطاع جزءا لا يتجزأ من قصة نجاح موانئ دبي العالمية نتيجة لثقة عملائنا في ما نقدمه لهم”.

وأكد بن سليم أن قطاع السيارات والنقل يمثل 11 في المائة من قاعدة عملاء جافزا، حيث تحتضن 546 شركة في هذا القطاع من 62 دولة بما في ذلك عدد من الشركات المدرجة على قائمة فورتشن 500 العالمية، كما يعمل حوالي 8،200 موظف في هذا القطاع.

وبحسب تقرير صادر عن مؤسسة بي أم آي للأبحاث، فمن المتوقع أن يشهد عام 2018 نمواً بنسبة 4% في مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات، فيما بلغت توقعات المؤسسة لمنطقة الشرق الاوسط وأفريقيا 7.3 % في العام نفسه مدفوعة بمبيعات المركبات التجارية، فين حين تسجل أسواق دول مجلس التعاون الخليجي نمواً ايجابياً بنسبة 2.9 %.

ويعد ميناء جبل علي المحور الرئيسي في المنطقة لمناولة بضائع الدحرجة بفعل قربه من أكبر الأسواق الناشئة في العالم، حيث استطاع الميناء مناولة ما يقرب من 1.1 مليون مركبة في 2017.

بدوره أكد محمد المعلم المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية- إقليم الإمارات والمدير التنفيذي لجافزا على أهمية نموذج ميناء جبل علي والمنطقة الحرة في تقديم خدمات متكاملة لقطاع السيارات وقطع الغيار ليصبح هذا النموذج الأكثر فعالية على الصعيد الاقليمي مدعوماً بربط لوجستي متعدد.

ولفت المعلم إلى أن الابتكار والحوار المستمر مع العملاء من الركائز الأساسية في استراتيجية موانئ دبي العالمية- الإمارات الرامية الى الحفاظ  على موقعها الريادي.

وأكد المعلم بأن ميناء جبل علي يخدم أكثر من 180 خط شحن بحري ويوفر أكثر من 80 خدمة أسبوعية، ما يجعله البوابة الرئيسية للإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة الأوسع، كما تعمل موانئ دبي العالمية في 40 دولة حول العالم وهو ما يتيح لشركات جافزا استكشاف فرص جديدة في هذه الأسواق.

وبحسب شركات من القطاع فهناك ضرورة للانفتاح بشكل أوسع على الأسواق الناشئة في أفريقيا وآسيا نظراً لما تقدمه من فرص واعدة لتنمية وزيادة قيمة صادراتها في ظل موقع الدولة الجغرافي كحلقة وصل بين المصنعين والمستوردين فضلاً عن التسهيلات التجارية والجمركية والإمكانات اللوجستية والموانئ المتطورة القادرة على التعامل مع سلسلة توريد هذه الصناعة الضخمة.

يذكر أن هذه المعلومات وردت خلال منتدى العملاء لقطاع السيارات وهو أول منتدى تنظمه موانئ دبي العالمية-الإمارات خلال العام الجاري، ويجمع بين ممثلي الصناعات الرائدة والجهات المعنية الأخرى وذلك لمعالجة القضايا الرئيسية بشكل جماعي وفتح قنوات الحوار البناء حول سبل التعاون لتعزيز القدرة التنافسية للقطاع والاستفادة من الفرص المستقبلية ومواجهة التحديات بكفاءة وفعالية.

Facebook Comments

Leave a Reply