جان شمعون يرحل ويغلق ذاكرة الحرب اللبنانية خلفه

');

نيوزويك الشرق الأوسط

لم يكن المخرج اللبناني جان شمعون قادراً على البقاء أكثر في هذه الحياة ليحفظ تاريخاً موثقاً بصور الحرب الأهلية اللبنانية التي عمل على مدى سنوات طويلة على أرشفته بصرياً وعلى انتاج أفلام تلامس واقع الناس الحقيقي. المخرج السيعيني، ابن بلدة سرعين البقاعية، اغلق عينيه أمس للمرة الأخيرة، تاركاً خلفه إرثاً سينمائياً حمل من خلاله هموم الناس وذكرياتهم في أفلام وأعمال بصرية تربعت على عرش مدينة الأقرب إلى قلبه بيروت، والتي تميزت باللغة التي يألفها الناس والتي تحكي حسهم الإنساني وهواجس مستقبلهم وأرق يومياتهم، بنظرة شمعونية روائية، لها فرادتها الخاصة.

أحب صورة البلاد التي انجبته- الصورة من تويتر

جان خليل شمعون، مخرج سينمائي لبناني ملتزم، ينتمي إلى الجيل المؤسس للسينما اللبنانية الجديدة، أي الجيل الذي أوجد برهان علوية ومارون بغدادي. كان لزوجته مي المصري الحصة الأكبر من نشاط شمعون، بحيث أنتج الثنائي مجموعة من الأفلام التي نالت عدداً لا يحصى من الجوائز العالمية لتعرض في بلدان تخطى عددها المئة، وهو الأمر الذي أكسب شمعون جائزة «لوكينو فيسكونتي» الإيطالية عن مجمل أعماله.

ولد جان شمعون في لبنان عام 1944، وحصل على إجازة السينما من جامعة باريس الثامنة – فانسان- وشهادة الفنون الدرامية من لبنان. درّس السينما في معهد الفنون الجميلة في لبنان من 1976 إلى 1983. يعمل في التلفزيون والإذاعة والمسرح، أنشأ مع مي المصري ميديا للتلفزيون والسينما و”نور للإنتاج”.

أخرج العديد من الأفلام الوثائقية التي حازت جوائز في مهرجانات دولية، قبل أن يحقق فيلمه الروائي الطويل الأول «طيف المدينة» عام 2000.ط

نذكر أفلامه السينمائية:

فيلم يوميات بيروت لشمعون ومصري.

“أرض النساء” وثائقي درامي 2004.

“طيف المدينة” روائي 2000.

“رهينة الانتظار” وثائقي 1994.

“أنشودة الأحرار” وثائقي 1978.

“تل الزعتر” وثائقي 1976.

أما أفلام شمعون المشتركة مع مي المصري فهي:

“تحت الأنقاض” وثائقي 1982.

“زهرة القندول” وثائقي درامي 1985.

“بيروت جيل الحرب” وثائقي 1989.

“أحلام معلقة” وثائقي 1992.

“يوميات بيروت” 2006.

يُصَلّى عن راحة نفس السينمائي الراحل جان شمعون يوم السبت 12 آب/ أغسطس الجاري في كنيسة مار تقلا الحازميه، عند الحادية عشرة قبل الظهر. وتُقبل التعازي قبل الدفن وبعده في صالون الكنيسة. كما تُقبل التعازي يوم الأحد 13 آب/ أغسطس في «جمعية خرجي الجامعة الأميركية» – الوردية، بيروت، بين العاشرة صباحاً والسابعة مساءً.

Facebook Comments

Post a comment