جمعة سوداء في مصر: 200 قتيل في تفجير سيناء

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

شن متشددون إسلاميون هجوماً ارهابياً على مسجد الروضة في مدينة بئر العبد شمال سيناء بالتزامن مع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، مما أدى إلى وقوع 200 قتيل وعشرات الجرحى حتى هذه الساعة بحسب ما تذكره وسائل إعلام مصرية، وهو التفجير الأكثر دموية هذا العام في مصر. وقد أشارت وسائل إعلام رسمية إلى أن “متشددين إسلاميين فيما يبدو شنوا هجوما بمواد ناسفة وبالرصاص على مسجد في محافظة شمال سيناء المصرية مما أوقع عشرات القتلى والجرحى”.

صور بعد الهجوم الارهابي علي مسجد #الروضة غرب مدينة #العريش منذ قليل .#سيناء#سيناءنيوز pic.twitter.com/ubBl1y7bRq

تشير المعلومات التي حصلت عليها رويترز إلى أن عملية التفجير التي حصلت تبعها هجوم مسلح، عندما حاول المصلون أن يهربوا من مكان الانفجار.

هذا وقال التلفزيون المصري إن عدد ضحايا الهجوم على مسجد في محافظة شمال سيناء اليوم الجمعة ارتفع إلى 184 قتيلا و125 مصابا.

وقال شهود إن سيارات إسعاف نقلت الضحايا إلى مستشفيات قريبة بعد الهجوم على المسجد، وتبع ذلك إعلان الرئاسة المصرية الحداد ثلاثة أيام.

وقالت التلفزيون المصري الرسمي إن الرئيس عبد الفتاح السيسي عقد اجتماعا طارئا مع اللجنة الأمنية المصغرة التي تضم وزيري الدفاع والداخلية ورئيسي المخابرات العامة والمخابرات الحربية.

وتحارب قوات الأمن المصرية متشددين موالين لتنظيم داعش في شمال سيناء قتلوا مئات من رجال الجيش والشرطة منذ تصاعد المواجهات هناك خلال السنوات الثلاث الماضية.

وشن المتشددون أيضا هجمات على أهداف في القاهرة ومدن أخرى خارج شمال سيناء شملت كنائس.

العالم يندد بالهجوم الإرهابي

وفي المواقف العالمية المنددة بالتفجير الارهابي، أعربت المملكة العربية السعودية عن استنكارها وادانتها للعمل الإرهابي الذي طال مسجد بمدينة العريس شمال سيناء، وتقدمت المملكة “بالعزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية مصر العربية الشقيقة حكومة وشعباً، مع الأمنيات للمصابين بسرعة الشفاء، ونجدد وقوفنا إلى جانب جمهورية مصر العربية ضد التطرف والإرهاب.

كذلك أدانت سلطنة عمان في بيان “التفجير الإرهابي والهجوم المسلح على مسجد في شمال سيناء المصرية… مؤكدين “تضامن السلطنة مع جمهورية مصر العربية الشقيقة ضد آفة العنف والارهاب، معربا عن صادق العزاء والمواساة لذوي الضحايا والدعاء للمصابين بالشفاء العاجل”.

كما أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن شجبها للاعتداء “المقزز” على مسجد في شمال سيناء، وتبعث بالتعازي والمواساة لجميع المتأثرين في مصر بهذا الاعتداء “الشرير والجبان”.

كذلك قال البيت الأبيض في بيان إن الولايات المتحدة نددت بالهجوم على مسجد في شمال سيناء ب مصر اليوم الجمعة ودعت المجتمع الدولي إلى تعزيز جهوده لهزيمة الجماعات الإرهابية.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض عقب الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 230 شخصا أثناء صلاة الجمعة “يجب علينا جميعا تفنيد الفكر المتطرف الذي يشكل أساس وجودهم”.

كان الرئيس دونالد ترامب قد وصف الهجوم في تغريدة على تويتر في وقت سابق بأنه “مروع”.

Facebook Comments

Post a comment