حدث في مثل هذا اليوم: 11 فبراير 1949

نوره الشحّي

نيوزويك الشرق الأوسط

اُغتيل مؤسس حركة الإخوان المسلمين الشيخ حسن البنا في حادثة غامضة في 12 فبراير1949.

ولد البنا في العام 1906، ونشأ في عائلة محافظة ومثقفة تتخذ من تعاليم الدين الإسلامي أسلوب حياة، حيث كان والده أحد علماء الحديث (نقل الأحاديث المرتبطة بالدين)، كما وتخرج من دار العلوم في القاهرة.

يعد البنا المؤسس الأول لجماعة الإخوان المسلمين الدينية؛ فقد كانت تراوده دائما فكرة تأسيس جماعة دينية تهتم بالدعوة إلى الأخلاق ومحاربة المنكرات والمحرمات.

وشهدت جماعة الإخوان المسلمين النور في العام 1928.

اختلفت الروايات في قضية اغتيال البنا؛ فقد تم اتهام الملك فاروق حاكم مصر آنذاك بالعملية تحت ذريعة أن البنّا كان معارضا لسياسة الملك في الحكم، وأنه يحرض الشعب ضده.

ولكن كل الاحتمالات تُبين عدم تورط فاروق في قضية الاغتيال. وقيل إن الإخوان المسلمين نفسهم قاموا بتصفيته لمعارضته لأفكار بعضهم المتطرفة. كما وتوجد نظرية تقول بأن هناك طرفاً ثالثاً له يد في هذا الموضوع، حيث يشير البعض لإمكانية تورط الإستعمار الإنكليزي في الموضوع، وهم كانوا منذ البداية يتدخلون في شؤون المنطقة. ويُقال أنهم كانوا يدعمون البنا في تأسيس جماعته الى أن بدأ بمخالفة مصالحهم، ليأمروا بقتله.

وتُعتبر الجماعة أكبر حركة معارضة سياسية في العالم العربي؛ وقد وصلت للحكم و/أو مواقع المسؤولية في بعض الدول العربية. لكنها أيضاً تُصنف كجماعة إرهابية في العديد من الدول العربية والعالم كروسيا، إلا أن الولايات المتحدة وبريطانيا ترفضان تصنيفها كمجموعة إرهابية حتى اليوم.

في 2013  تم تصنيفها كمجموعة إرهابية مِن قِبَل الرياض والقاهرة، بعد الانقلاب العسكري الذي حصل في مصر؛ وتلتهما الإمارات  في تصنيف الإخوان المسلمين كإرهابيين في العام 2014، بعد الكشف عن وجود ثغرات نفذوا منها لمناصب في الدولة، كما وتم الكشف عن مجموعة كبيرة منهم تنشط في مجال التحريض ومحاولة قلب نظام الحكم في الإمارات.

Facebook Comments

Leave a Reply