خاصّ: من هي الصيدلانية اللبنانية المتهمة ببيع أدوية سرطان فاسدة؟

');

خاص نيوزويك الشرق الأوسط- بيروت

أحدث خبر عزل رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى حكومي كبير في لبنان اليوم بلبلة في الأوساط القضائية والصحية، بعدما تبين أنها مسؤولة عن بيع الأدوية السرطانية التي تقدّمها وزارة الصحة العامّة واستيفاء ثمنها والحصول على مئات الملايين من الليرات، واستبدال الأدوية بأخرى فاسدة.

مصادر حقوقية أفادت في حديث خاصّ إلى نيوزويك الشرق الأوسط أن م. بعلبكي رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى بيروت الحكومي، تخضع للتحقيق منذ عامٍ كامل، ولكن الهيئة العليا للتأديب أصدرت قرارها اليوم بعزلها من مهامها، وتحويل ملفها إلى النيابة العامّة التمييزية لإجراء المقتضى القانوني.

وأضاف المصدر الحقوقي أنه كان من المفترض أن تكون عقوبتها أقسى من عزلها، خصوصاً أنها تسببت عن قصد بالمساهمة في موت عدد من المصابين بالسرطان وتحديداً الأطفال.

وأشار المصدر إلى أن عدداً من المواطنين يريدون التقدم إلى القضاء ريثما ينهي القضاة اضرابهم، وذلك من أجل رفع دعاوى قضائية ضد بعلبكي لأنها ساهمت برأيهم في موت أفراد من عوائلهم، مصابين بالسرطان كانوا يتعالجون في مستشفى بيروت الحكومي، وفي مستشفيات أخرى.

كما أوضح مصدر قضائي لنيوزويك الشرق الأوسط أن النائب العامّ المالي القاضي علي إبراهيم كان قد ادعى على م. بعلبكي في العام 2015 بجرم التلاعب بإيصالات واستخدام ادوية منتهية الصلاحية.

وفي وقت لاحق، أصدرت وزارة الصحة اللبنانية قراراً يقضي بإلغاء اذن مزاولة مهنة الصيدلة للصيدلانية م. ب المتهمة ببيع ادوية سرطانية وابدالها باخرى غير صالحة للمرضى.

Facebook Comments

Post a comment