روسيا: دخول اتفاق المناطق الآمنة في سوريا حيّز التنفيذ فجر السبت

');

ليلى حاطوم

نيوزويك الشرق الأوسط

قال متحدث بإسم وزارة الدفاع الروسية إن الاتفاق الخاصّ بتحديد مناطق آمنة في سوريا سيتم تطبيقه بدءاً من منتصف ليل الجمعة. على ان المتحدث أكد في تصريحات نقلتها عنه وكالات الانباء الروسية أن القوات الجوية الروسية ستواصل قصف تنظيم داعش الإرهابي في بقية المناطق السورية.

وبحسب ما اوردته وكالات الانباء الروسية على لسان ألكسندر فومين، نائب وزير الدفاع الروسي، فإن محافظة إدلب والأجزاء الملاصقة لها من اللاذقية وحلب وحماة، التي يربو عدد سكانها عن مليون نسمة، ستُشكّل جزءاً من أكبر المناطق الآمنة الأربعة في شمال سوريا.

 يُذكر أن تركيا وإيران كانتا قد اتفقتا يوم الخميس ٤ مايو على اقتراح روسي بإقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية المدنيين، من دون الكشف عن تفاصيل هذا الاتفاق الذي وقعته هذه الدول. وبالرغم من تأكيد روسي على حصول الاتفاق على موافقة سعودية-أميركية، إلا أن هذا التفاهم تلقى انتقاداً قوياً واتهاماً بافتقاره للشرعية، من قِبَل الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثّل معظم أطياف المعارضة السورية.

وعلى الرغم من رفض المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الكابتن جيف ديفيز التعليق على خطة المناطق الآمنة، إلا انه أكّد في مؤتمر صحفي إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لم يغير عملياته في سوريا.

وبحسب ما رشح عن التفاهم الثلاثي، فإن خطة المناطق الآمنة تهدف لوقف الاقتتال في أماكن تجمع المدنيين تم تقسيمها على ٤ مناطق، ووافقت عليها الحكومة السورية في دمشق.

ومن المتوقع أن يقوم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالبحث مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون موضوع المناطق الآمنة في سوريا حين يجتمعان في ألاسكا يومي ١٠ و١١ مايو الحالي، بحسب كلام نقلته وكالات أنباء روسية عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف يوم الجمعة، ٥ مايو. كما وكان المبعوث الروسي لمحادثات السلام السورية في آستانة، ألكسندر لافرنتييف، قد أشار إلى أن المناطق الآمنة التي ستقام في سوريا ستُغلق أمام الطائرات الحربية التابعة للتحالف الذي تقوده أميركا.

Facebook Comments

Post a comment