ريال مدريد يفوز في كأس ملك اسبانيا!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

يقترب فريق ريال مدريد الاسباني من التأهل شيئاً فشيئاً نحو دور الثمانية لكأس ملك اسبانيا لكرة القدم بعد فوزه 3-صفر على مستضيفه نومانسيا اليوم الخميس فيما ما زال أمام برشلونة حامل اللقب الكثير من العمل عقب تعادله 1-1 مع سيلتا فيجو.

وشارك جاريث بيل في التشكيلة الأساسية لريال للمرة الأولى في ثلاثة أشهر وافتتح التسجيل أمام الفريق المنتمي للدرجة الثانية من ركلة جزاء في الدقيقة 35 لكن صاحب الأرض حافظ على آماله إلى أن طُرد لاعبه بابي ديامانكا لحصوله على الإنذار الثاني بعد ساعة من اللعب.

وهدد نومانسيا بعشرة لاعبين مرمى ريال وبث إينيجو بيريز الرعب في قلوب لاعبي المدرب زين الدين زيدان عندما سدد في العارضة لكن بطل اسبانيا حسم الأمور بهدفين متأخرين.

وأحرز ايسكو هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 88 وأضاف بورخا مايورال الهدف الثالث بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليجعل الأمور صعبة للغاية على نومانسيا قبل مباراة الإياب في العاشر من الشهر الحالي باستاد برنابيو.

وقال ناتشو فرنانديز مدافع ريال للصحفيين “أنا سعيد بحافظنا على شباكنا نظيفة. سجلنا هدفين من ركلتي جزاء لكن هذا طبيعي. “المنافس سدد في العارضة لكن في المجمل نحن أقوياء في الدفاع ولم نواجه مشاكل كثيرة”.

وفشل برشلونة بطل اخر ثلاث نسخ في الكأس في الفوز خارج ملعبه على سيلتا للمباراة الثالثة على التوالي بجميع المسابقات وأصبح بحاجة للتعادل بدون أهداف أو الانتصار بأي نتيجة في مباراة الإياب يوم 11 يناير كانون الثاني الحالي باستاد نو كامب للتأهل لدور الثمانية.

وأودع خوسيه ارنايز مهاجم برشلونة، الذي يلعب عادة مع الفريق الثاني، الكرة في الشباك اثر تمريرة عرضية منخفضة من اندريه جوميز ليكمل هجمة مرتدة سريعة ويضع برشلونة في المقدمة في الدقيقة 15 مسجلا لثالث مباراة على التوالي في الكأس.

وتعادل بيوني سيستو لاعب منتخب الدنمرك لسيلتا في الدقيقة 31 بعد أن سدد الكرة في سقف الشبكة بعد ارتدادها إليه عقب تسديد اياجو اسباس في العارضة.

وحل عثمان ديمبلي الذي انضم لبرشلونة في صفقة قياسية بديلا في الشوط الثاني ليخوض أول مباراة له منذ إصابته بتمزق في عضلات الفخذ الخلفية في سبتمبر أيلول الماضي وكاد أن يسجل هدف الفوز لكن تسديدته المنخفضة تصدى لها سيرجيو الفاريز حارس سيلتا.

وسدد برشلونة في إطار المرمى مرتين حيث أطلق سيرجيو بوسكيتس تسديدة قوية في العارضة قبل أن يسدد سيرجيو روبرتو في القائم في الوقت بدل الضائع بينما اقترب ايمري مور لاعب منتخب تركيا من انتزاع هدف الفوز لسيلتا.

وأدخل المدرب ارنستو بالبيردي سبعة تغييرات على تشكيلة برشلونة التي فازت على ريال مدريد 3-صفر في اخر مباراة للفريق بينما دفع سيلتا، الذي يدربه خوان كارلوس اونزوي المدرب المساعد السابق لبرشلونة، بالتشكيلة الكاملة.

وقال بالبيردي “عندما يدخل المدرب تغييرات يتحول الأمر إلى مغامرة ولو خسر تتحدثون عن أي ذلك بسبب التغييرات العديدة لكني سعيد بالتشكيلة التي أملكها.

“سيلتا ضغط وغامر وكان خطيرا في الهجمات المرتدة وكذلك فريقي. في أول 20 دقيقة في الشوط الثاني كان يمكننا الفوز لكننا لم نستغل الفرص التي حصلنا عليها. رغم ذلك أنا سعيد بأداء الفريق”.

وفاز ليجانيس 1-صفر على ضيفه فياريال فيما انتصر ليفانتي 2-1 على مستضيفه اسبانيول.

Facebook Comments

Leave a Reply