سعد الحريري يُعلن استقالة حكومة لبنان وإيران ترد!

');

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

في خطوة مفاجئة، أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته اليوم السبت في كلمة بثها التلفزيون وقال فيها إن مؤامرة تحاك لاستهداف حياته وانتقد إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية.

وقال “إننا نعيش أجواء شبيهة بالأجواء التي سادت قبيل اغتيال الشهيد رفيق الحريري وقد لمست ما يحاك في الخفاء لاستهداف حياتي”.

وأضاف “أريد أن أقول لإيران إنهم خاسرون في تدخلاتهم في شؤون الأمة العربية، وسوف تنهض أمتنا كما فعلت في السابق وستقطع الأيادي التي مدت إليها بالسوء”.

وتولى الحريري رئاسة الوزراء في أواخر العام الماضي بعد اتفاق سياسي أتى بميشال عون حليف حزب الله إلى سدة الرئاسة.

وتقول رويترز أن حزب الله يهيمن على السياسة في لبنان، إلا أن علاقتها بإيران ودعمها للرئيس السوري بشار الأسد أغضبا بعض اللبنانيين.

وزار الحريري السعودية مرتين خلال الأسبوع الماضي والتقى بولي العهد الأمير محمد بن سلمان وبمسؤولين كبار آخرين.

وقالت قناة الجديد التلفزيونية ومقرها بيروت إن بيان الحريري أُعد وأُذيع من العاصمة السعودية الرياض.

عون ينتظر عودة الحريري إلى لبنان

وقال مكتب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم السبت إن رئيس الوزراء سعد الحريري اتصل به هاتفيا من خارج لبنان للإبلاغ باستقالة حكومته.

وقال المكتب “تلقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اتصالا هاتفيا من رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري، الموجود خارج لبنان، وأعلمه باستقالة حكومته”.

وأضاف أن عون ينتظر عودة الحريري إلى بيروت “للاطلاع منه على ظروف الاستقالة”.

هل هناك مخطط لاغتيال الحريري؟

وتعليقاً عما يتم تداوله عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية حول قيام شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بإحباط محاولة لاغتيال دولة الرئيس سعد الحريري، أشارت المديرية إلى أن ما يتم تداوله غير صادر عنها او عن شعبة المعلومات وبالتالي فانها ليست مصدر هذه الانباء وليس لديها اي معطيات حول ذلك فاقتضى التوضيح.

إيران ترد على استقالة الحريري

من جهتها، قالت إيران اليوم السبت إن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ستثير توترا في لبنان والمنطقة.

وأشار بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني للوزارة إن ” تكرار رئيس الوزراء اللبناني المستقيل اتهامات الصهاينة والسعوديين والأمريكيين غير الواقعية والباطلة لإيران تعد مؤشرا على أن استقالته سيناريو جديد لخلق توتر في لبنان والمنطقة”.

وأضاف “لكننا نعتقد أن شعب لبنان المقاوم سيتجاوز هذه المرحلة بسهولة”. وجاءت استقالة الحريري بعد يوم واحد من اجتماعه مع علي أكبر ولايتي مستشار الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في بيروت.

وقال قاسمي “الاستقالة المفاجئة للسيد الحريري وبيانه في بلد آخر ليس أمرا مفاجئا ومؤسفا فحسب وإنما يعد إشارة إلى أنه يقوم بلعبة أعدها آخرون يضمرون الشر للمنطقة وأن الفائز في هذه اللعبة ليس الدول العربية أو الإسلامية وإنما الصهاينة”.

تجدر الإشارة إلى أن الحريري اتهم في بيان استقالته في وقت سابق اليوم السبت إيران وحزب الله حليفها في لبنان ببث الفتنة في العالم العربي.

Facebook Comments

Post a comment