سقوط ثلاثة شهداء للجيش اللبناني في جرود عرسال

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

نعت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني اليوم ثلاثة شهداء سقطوا إثر انفجار لغم أرضي في مركبتهم العسكرية على الحدود اللبنانية السورية في اليوم الثاني من معركة “فجر الجرود” التي بدأها الجيش اللبناني ضد تنظيم داعش على الحدود اللبنانية السورية.

وأشار مصدر أمني إلى أن ثلاثة جنود لبنانيين قُتلوا وأصيب آخر بجروح خطيرة اليوم السبت إثر انفجار لغم أرضي في مركبتهم العسكرية، مضيفاً أن المنطقة التي سقط فيها الجنود قريبة من معقل حدودي على مقربة من المكان الذي أرغم مقاتلو حزب الله في الآونة الأخيرة مقاتلين سوريين متشددين على مغادرته في عملية مشتركة عبر الحدود مع الجيش السوري.

ولاحقاً أصدرت قيادة الجيش – مديرية التوجيه بياناً تشرح فيه ملابسات الحادث بحيث قالت إن “آلية تابعة للجيش على طريق دوار النجاصة – جرود عرسال، تعرضت ظهر اليوم، لانفجار لغم أرضي، أسفر عنه استشهاد ثلاثة عسكريين، وإصابة عسكري بجروح خطرة، حيث تم نقله إلى أحد المستشفيات للمعالجة.”

والشهداء هم الشهيد باسم موسى، الشهيد ايلي ابراهيم فريجة، الشهيد عاصم شديد، بالإضافة إلى العسكري عارف ديب المصاب إصابة حرجة ولا زال في غرفة العمليات.

وعن تطورات معركة “فجر الجرود” رصد الجيش عدداً من السيارات والدراجات النارية المفخخة التابعة لـ”داعش” والتي انطلقت بشكل مشبوه من جرود رأس بعلبك لاستهداف آليات ومراكز للجيش، وقد استهدف بعضها وتمكن من تفجيرها، بحسب ما أفاد مراسل موقع “لبنان 24”.

Facebook Comments

Post a comment