عشرات الموقوفين وأطنان من المخدرات ما بين دبي وأستراليا وهولندا

نيوزويك الشرق الأوسط

عشرات الموقوفين وأطنان من المخدرات وتفكيك شبكتين خطرتين لتجارة وتهريب المخدرات هي حصيلة عملية نوعية نفذتها أجهزة الأمن في ٣ دول من بينها الإمارات.

فقد تمكنت أجهزة الأمن في الإمارات بالتعاون مع الشرطة الفيدرالية الأسترالية والشرطة الهولندية من إلقاء القبض على أفراد عصابتين دوليتين متخصصتين في تجارة وتهريب المخدرات، بالإضافة لكمية ضخمة من المخدرات تُقدّر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات.

وفي هذا السياق، قال اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي إنّ التعاون الوثيق بين الأجهزة الأمنية في الدول الثلاث، وتحديدهم لساعة الصفر، أسفرا عن إلقاء القبض على ١٧ شخصاً من أفراد العصابتين في عملية متزامنة بين الجهات الثلاث.

وكشف اللواء المرّي أنه تم توقيف ٥ أشخاص في دبي و ١٠في أستراليا و ٢ في هولندا، كما وتم ضبط نحو ٢ طن من المخدرات.

وأثنى المرّي على سرعة التنسيق بين الأجهزة الأمنية ومتانة العلاقات بين الإمارات ومختلف دول العالم في مجال التصدي لتجارة المخدرات ومهربيها ومروجيها في الدولة والعالم وتجفيف منابع هذه الآفة.

يُذكر أن شرطة دبي هي في جهوزية تامة لمحاربة آفة المخدرات التي تجتاح المجتمعات العربية، وهي كانت قد  استضافت دورة لإعداد المدربين في مجال مكافحة المخدرات يوم الأحد ٦ أغسطس، بهدف تمكين العاملين من مختلف الجهات ذات العلاقة بقضايا المخدرات وتدريبهم وتأهيل الكوادر العاملة في مجال مكافحة المخدرات، خاصة في ظل تطور آليات الجريمة.

وأكد العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي بشرطة دبي المنسق العام لبرنامج حماية الدولي، أن مدة الدورة التدريبية  أسبوع، تأتي في إطار حرص شرطة دبي على رفع المستوى العلمي والفني لضباط مكافحة المخدرات، موضحا أنهم يبذلون جهودا حثيثة سنويا للتوعية من هذه الآفة الخطيرة وتطوير ودعم آليات فعالة للتوعية من المخدرات والاكتشاف المبكر بين الشباب.
يُذكر أن الدورة التدريبية تضمنت تعريف المتدربين بالمراحل التي يمر بها المدمن وسمات المتاجرين بالمخدرات.