علياء المنصوري تدخل الفضاء من باب الامارات

نيوزويك الشرق الأوسط، وكالات

شهدت الشابة الإماراتية علياء المنصوري الفائزة في مسابقة “الجينات في الفضاء”، بولاية فلوريدا، إطلاق صاروخ فالكون 9 الذي يحمل تجربتها الفضائية العلمية .

وكانت المنصوري(14 عاماً) من مدرسة المواكب بمنطقة البرشاء في دبي قد فازت بالمسابقة في مؤتمر الفضاء العالمي في أبوظبي، بجائزة المسابقة بعدما عرضت تجربتها أمام لجنة التحكيم.

وعقب الإعلان عن نتيجة المسابقة، تقرر سفرها لمشاهدة فريق رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية يقومون بإجراء اختبار على تجربة دراسة المتغيرات التي تطرأ على الخلايا في الفضاء.

وتسهم تجربة المنصوري في حماية رواد الفضاء من الموت غير المرغوب فيه للخلايا.

ووصلت المنصوري أمس الاثنين، لزيارة محطة كينيدي للفضاء في فلوريدا، وقد تعرفت على منصة الإطلاق التاريخية التي أطلقت أبولو 11 للقمر، والتقت كريس فيرغسون، قائد آخر مهمة مكوك الفضاء، وشاهدت ورش عمل بوينغ حيث يجري بناء الجيل القادم من سفن الفضاء، ستارلينر.

وقالت المنصوري: “بمجرد أن رأيت مكوك الفضاء، عرفت بالضبط ما أردت القيام به: الذهاب الى الفضاء”. وبهذا الحدث الضخم تم إرسال تجربة المنصوري المبتكرة والهامّة إلى الفضاء لقياس التأثير على المواد الوراثية في الفضاء، كجزء من بعثة إعادة الإمداد إلى محطة الفضاء الدولية.

وتقول علياء إن لديها الكثير من الخطط الطموحة: “بعد دراستي، أريد أن أعود إلى دولة الإمارات، وأتمنى أن أتدرب لأصبح رائدة فضاء، وتخطط وكالة الإمارات للفضاء لبدء برنامج وطني، لذلك أتمنى أن أكون واحدة من أوائل من يذهب إلى هناك”.

وتابعت “أشعر بأن أحد الأمور التي ستجعل الطلاب الإماراتيين أكثر اهتماماً هو إطلاق “مهمة الأمل” إلى المريخ. تماماً كما هو الحال في الولايات المتحدة عندما بدأ برنامج أبولو، فإن الدراسات الاستقصائية عن عدد الأمريكيين الذين دخلوا هذا المجال قد زادت كثيرا، لذلك أشعر أن مهمة الأمل إلى المريخ، ستجعل العديد من المواطنين الإماراتيين أكثر اهتماماً”.

الشيخ محمد بن زايد يستقبل المنصوري

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد أشاد في وقت سابق بالتفوق العلمي للطالبة علياء المنصوري، وتجربتها في هذه المسابقة الفريدة، متمنياً لها مسيرة حافلة بالنجاح والتفوق، وذلك في خلال استقبال سموه الطالبة علياء في قصر البحر.

نيوزويك تكشف للمرة الأولى عن مهمة الأمل

تجدر الإشارة إلى أن مجلة نيوزويك الشرق الأوسط بنسختها الانجليزية كانت قد كشفت في العام 2015 بشكل حصري عن “مهمة الأمل” التي تقوم بتنفيذها وكالة الامارات للفضاء للذهاب إلى كوكب المريخ في العام 2020.

Facebook Comments

Post a comment