فرنسا تريد وقف الأعمال العسكرية في سوريا ومساعدة الناس!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي اليوم الجمعة إن بلادها تريد إنهاء الضربات الجوية في سوريا ودعت لفتح ممرات إنسانية في أسرع وقت ممكن.

وأضافت قائلة لراديو فرانس إنترناسيونال “نحن قلقون جدا ونرقب الوضع على الأرض عن كثب. يجب وقف الضربات الجوية”. لكنها لم تسهب في التفاصيل. وتابعت “المدنيون هم الأهداف في إدلب وفي شرقي دمشق. هذا القتال غير مقبول إطلاقا”.

وأدت الحرب السورية التي تدخل الآن عامها الثامن إلى مقتل مئات الآلاف ونزوح أكثر من 11 مليونا عن ديارهم. وتدعم دول من المنطقة وقوى عالمية فصائل مختلفة في الصراع.

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أمس الخميس إنه وفصائل حليفة له في سوريا استهدفوا قوات مؤيدة للحكومة السورية بضربات جوية وقصف مدفعي للتصدي لهجوم “غير مبرر” قرب نهر الفرات.

ويسلط هذا الضوء على احتمال اشتعال الصراع في شرق سوريا الغني بالنفط حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من فصائل كردية وعربية، على مساحات كبيرة من الأرض.

على صعيد آخر، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة إن منطقة الغوطة الشرقية القريبة من دمشق والواقعة تحت سيطرة المعارضة شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى في أسبوع واحد منذ عام 2015 جراء قصف تشنه القوات الحكومية مشيرا إلى مقتل 229 شخصا في الأيام الأربعة الماضية.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد لرويترز “سقط 229 بينهم 58 طفلا و43 مواطنة لأربعة أيام متتالية”.

Facebook Comments

Website Comments

  1. Dr Yelamakuri Obi Reddy
    Reply

    The death of civilians in Syria haven risen to new heights on account of IS, Syrian government,Coali Coalition forces,Russian attacks, Turkey raids etc.Killing of innocent people is totally unacceptable to any one and crime as per international law. It is tantamount to the genocide and must brought to justice irrespective of the parties concerned. The UN must initiate probe.

Leave a Reply