فلسطيني واحد يقتل ثلاثة إسرائيليين في القدس

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قُتل ثلاثة من جنود الاحتلال وأصيب رابع بجروح خطرة خلال مهاجمتهم من قبل فلسطيني مسلح بمسدس قرب القدس المحتلة، وأفادت المصادر أن المهاجم استشهد بعد استهدافه من القوات الإسرائيلية.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلاً عن شهود عيان في مستوطنة هار أدار أن المسلح دخل المستوطنة مع مجموعة من العمال الفلسطينيين وفتح النار على أفراد من الشرطة الإسرائيلية.

وأفادت إذاعة الجيش بأن المسلح تعرض لإطلاق نار في الحادث لكن لم تتضح حالته بعد.

وأشارت معلومات لرويترز إلى أن المهاجم عامل، يبلغ 37 عاماً من عمره، وهو من قرية بيت سوريك المجاورة، وقد أشهر مسدسا كان يخفيه في ملابسه عندما أوقفه الجنود لتفتيشه على مدخل المستوطنة، وأطلق النار قبل أن يقتله الجنود.

وذكرت شرطة الاحتلال أن الجندي المصاب جراحه خطيرة، ونقل إلى مستشفى هاداسا في القدس لتلقي العلاج.

على جهة موازية قالت مصادر رسمية إسرائيلية إن المهاجم كان بحوزته تصريح عمل رسمي. وإثر العملية دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية، وأغلقت المنطقة، لتبدأَ حملة تمشيط واسعةً فيها.

تجدر الإشارة إلى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة تشهد احتجاجات ومواجهات مع قوات الاحتلال منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 بسبب الممارسات الإسرائيلية والاقتحامات المتكررة لـ المسجد الأقصى المبارك من قبل متشددين يهود ومسؤولين في الحكومة الإسرائيلية تحت حراسة جنود الاحتلال.

Facebook Comments

Post a comment